تركيا تنشر أجهزة مراقبة على حدودها مع أرمينيا

 

أزتاك العربي- ذكرت وكالة (بان أرمينيان) أن تركيا نشرت أجهزة مراقبة على حدودها مع أرمينيا، وكانت هيئة الإدارة المحلية في منطقة كارس في تركيا قد وضعت أجهزة المراقبة والكاميرات بهدف مراقبة الحدود دوماً.

وجاء في البيان أن أعمال وضع أجهزة المراقبة انتهت، وأن مشروع الكاميرات الذي بلغ 2800 مليون ليرة تركية سيوقف مظاهر سلبية ويعزز الأمن.

يذكر أن تركيا أغلقت الحدود البرية والجوية أمام أرمينيا عام 1993 من طرف واحد. وبضغط المجتمع الدولي أعيد فتح الحدود الجوية عام 1995، لكن كانت تركيا تضع شروطها من أجل فتح الحدود البرية وتأسيس علاقات دبلوماسية، وعلى رأس تلك الشروط: إعادة مناطق تحت سيطرة كاراباخ الجبلية الى أذربيجان، والتراجع عن الاعتراف الدولي للابادة الأرمنية. وكانت هناك محاولات عديدة لتنسيق العلاقات منذ عام 1991 وقد فشلت بسبب مواقف تركيا.

  1. تركيا مجرمة تحية من الشعب الكردي إلى الشعب البطل الارمن

  2. كل الحب والاحترام للارمن

  3. ليكن معلوما للاكراد شرق وجنوب تركيا هي ارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى/ كيليكيا وليست كردستان والشعب الارمني لن يتنازل عن اراضيه الدي فقده نتيجة الابادة الارمنية والاشورية المسيحية 1878 – 1923 على يد المحتل التركي وعميله المرتزق الكردي بندقية الايجار لا يخدعكم قادتكم امثال البارزاني حالمي تاسيس امبراطورية كردستان الفاشستية في الهضبة الارمنية المحتلة على الاكراد الاعتدار من الشعب الارمني على دورهم الاجرامي والموثق في قتل الارمن في بلادهم ارمينيا الغربية واستكرادهم لبلاد الارمن والاشوريين وتعويض الارمن على ما سرقوه منهم وارجاع الهضبة الارمنية المحتلة تركيا والمستوطنة كرديا لجمهورية ارمينيا مالكها الاصلي وعودة الارمن والمسيحيين لبلادهم وامتلاكها بعدما طردو منها وقتلو واستكردو فيها ومعاهدة سيفر 1920 ستطبق غصبا على اللي يرضى او ميرضى

Leave a Reply

Your email address will not be published.