انعقاد الجلسة الأولى للجنة الحكومية للإعداد لإحياء الذكرى المئوية على وقوع المجزرة الأرمنية

عقدت في دار الإستقبالات الحكومي في أرمينيا الجلسة الأولى للجنة الحكومية للإعداد لإحياء الذكرى المئوية على وقوع المجزرة الأرمنية.

وترأس الجلسة رئيس اللجنة ورئيس أرمينيا سيرج سركسيان. وذكرت إدارة الإعلام لدى مقر الرئاسة أن الرئيس أبلغ المشاركين في الجلسة أنه قد إتسع طاقم أعضاء اللجنة التي تم تأسيسها على أساس قراره في 23 إبريل نيسان عام 2011 بهدف إعداد إجراءات الذكرى بمناسبة مرور مائة عام على وقوع المجزرة الأرمنية.

وقد تم ضم منسق مجلس مدراء مؤسسة كالوست كيولبينكيان ورئيس الجاليتين الأرمنيتين في بريطانيا وإيرلندا مارتين يسايان ورئيسة الإدارة المركزية لاتحاد المساعدة الأرمني فيكي ماراشليان.

وقال الرئيس في كلمته: إن مسألة المجزرة الأرمنية أي الجريم التي تم إرتكابها ضد البشرية منذ 96 عاماً قد بقيت مفتوحة بالنسبة إلينا جميعاً أي لكل أرمني. وأضاف إن هذه المسألة بقيت مفتوحة لأنه ليس من الممكن فهم سياسة الدولة لتنظيم القضاء على مواطني البلاد بصورة مبرمجة. إن المسألة مفتوحة لأنه لم يتم حتى الآن إزالة تلك الآثار النتيجة التي أدت إليها المجزرة ضد الشعب الأرمني رغم مرور تسعة عقود ونصف. مفتوحة لأنه يوجد اليوم أيضاً أناس ينفون واقع المجزرة ولايدخرون الجهد لتحريف هذه الصفحة من تاريخ الشعب الأرمني.

المسألة مفتوحة لأن الذين ينفون المجزرة ينظرون إلى مأساتنا بأنها ظاهرة نتيجة السياسة الدولية ولايعون ضرورة التعويض بواسطة المعذرة. نحن شعب مسالم مستعد للحديث على أساس المساواة والمناقشة والتعاون مع الجميع بما فيهم جيراننا. ولكن بدون الأخذ بعين الاعتبار أي شئ لن نتسامح إطلاقاً مع رافضي المجزرة الأرمنية وعدم إبدائهم الإحترام تجاه ذكرى ضحايانا.

ويذكر أن قداسة كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني أدى الصلاة الأبوية بعد كلمة الرئيس في الجلسة الأولى للجنة تنظيم الإجراءات بمناسبة مرور 100 عام على وقوع المجزرة الأرمنية لبدء الجلسة أعمالها.

وبعد ذلك وجه الكلمات إلى المشاركين في الجلسة قداسة الكاثوليكوس كاريكين الثاني وكاثوليكوس كرسي كيليكيا قداسة آرام الأول.

وقدم سكرتير اللجنة ومدير متحف المجزرة الأرمنية هايك ديمويان تقريراً حول المسائل الموجودة في جدول الأعمال الخاصة بتنظيم الإجراءات بمناسبة مرور 100 عام على وقوع المجزرة الأرمنية وتشكيل لجنة إستشارية حكومية.

وعرضت وزيرة شؤون المغتربين في أرمينيا هرانوش هاكوبيان مسألة تنسيق الأعمال بواسطة تشكيل لجان إقليمية لتنظيم الإجراءات في هذا المجال. وعرض وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان المسألة المرتبطة بالأعمال التي يجب تنظيمها في الخارج بمناسبة مرور 100 عام على وقوع المجزرة الأرمنية.

Armradio.am

Leave a Reply

Your email address will not be published.