رسالة اعتذار من الكاتب في جريدة “النهار” مروان اسكندر

 بيروت، 28 ايلول 2009

 الى رئيس تحرير جريدة أزتاك،

 أثارت مقالة لي كتبتها قبل اسبوعين في “النهار” قضية الصراع في ناغورني كاراباخ عام 1992 بشكل غير لائق. وأحدث ذلك التعليق المختصر وابل من الانتقادات من قبل أعيان الأرمن والمؤسسات الأرمنية.

أود أن أؤكد، كما أكدت للسيد فريج صابونجيان، أنني لم أنوي إيذاء مشاعر الأرمن الوطنية أو  تقويض التراث الأرمني.

كما تعرفون، لدي الكثير من الأصدقاء الأرمن. ففي أواخر الستينات، كنت أكتب الآراء الواردة في البرلمان عن الراحل أندريه تابوريان. كما كنت أقوم في مناسبات عديدة بدور المستشار لوزير التخطيط والاصلاح الاداري الراحل الأستاذ خاتشيك بابيكيان.

كما كنت عضواً لعدة سنوات في مجتمع مكرس لتقديم منح لطلاب في الجامعات الطبية الذي يشمل الشخصية الطبية المميزة الدكتور ياني كوميشيان.

أرجو ن تقبلوا خالص اعتذاري لأي استخفاف سببته لطائفتنا الأرمنية التي نعتز بها والمتميزة والمتقدمة ثقافياً.

 المخلص لكم،
مروان اسكندر

Leave a Reply

Your email address will not be published.