نداء لمغادرة تركيا من “بوحدة المنتقمين الأتراك”

ماتسمى “بوحدة المنتقمين الأتراك” الفاشية تدعو في ندائها الموجه إلى صحيفة Evrensel الأرمن والأكراد والشخصيات المعارضة التركية إلى مغادرة تركيا نهائياً حتى 15 من أغسطس آب مهددة في الحالة المعاكسة ببدء العمليات الدموية.

وجهت ماتسمى “بوحدة المنتقمين الأتراك” الفاشية نداء موجها إلى صحيفة Evrensel تدعو فيه الأرمن والأكراد والشخصيات المعارضة التركية إلى مغادرة تركيا نهائياً حتى 15 من أغسطس آب مهددة في الحالة المعاكسة ببدء العمليات الدموية.

وذكرت وكالة أرمين بريس أن ذلك النداء يتضمن إنذاراً نهائياً إلى العاملين في هيئة تحرير الصحيفة المذكورة وصحيفة آكوس الأرمنية الصادرة في اسطنبول ومنظمي نداء “أعذرونا أيها الأرمن” باسكن أوران وعضو البرلمان الكردية صباحة تونجيلي والشخصية السياسية الكردية أحمد تورك ورئيس مجلس بلدية مدينة دياربكر عثمان بايديمير.

وجاء في الرسالة أن المهجر الأرمني ومنظماته يجب أن يبتعدوا فوراً من تركيا. وهددت المجموعة أنه إن لم يتم تنفيذ المطالب المذكورة حتى 15 أغسطس آب فإن عمليات الإبادة ستبدأ.

وبهذه المناسبة ذكر محرر الصحيفة التركية المذكورة فاتح بولاد أن المسؤول عن كل هذا هو حزب العدالة والتطور الذي يرأسه رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان. نذكر أن هذه المنظمة بواسطة البريد الإلكتروني وجهت مؤخراً تهديدات إلى باسكن أوران، وعُلِمَ فيما بعد أن مرسل التهديد هو موظف في الشرطة التركية. وقبل ذلك كان قد تم توجيه تهديدات من هذا القبيل إلى الشخصيات الأرمنية في اسطنبول.

وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published.