ناغورنو قره باغ … صراع يبحث عن نهاية

تعود أصول الصراع في إقليم ناغورنو قره باغ الأذربيجاني إلى الحقبة السوفيتية عندما قررت موسكو ضم الإقليم ذي الأغلبية الأرمنية إلى جمهورية أذربيجان السوفيتية، ومع بداية تحلل الاتحاد السوفيتي أعلن المجلس السوفييتي للإقليم عام تسعة وثمانين انضمامه لجمهورية أرمينيا ما أدى لاندلاع حرب شاملة بين باكو ويريفان.

وإبان الحرب أعلن الإقليم استقلاله عام واحد وتسعين ولكن لم تعترف به أية دولة حتى الآن.

في عام أربعة وتسعين وضعت الحرب أوزارها وقبل الطرفان وقف إطلاق النار مع بقاء الوضع على ما هو عليه.

في مارس الماضي عقد أول لقاء بين الرئيس الروسي ميدفيديف والأذربيجاني علييف والأرميني سركيسيان، رؤساء الدول الثلاث المهتمة بالصراع، في محاولة منهم لإيجاد حلول عملية له، الرؤساء الثلاثة سيلتقون مرة أخرى غدا الجمعة في مدينة قازان الروسية.

وقبل عقد هذا اللقاء الرسمي استضافت يورونيوز رئيسي أذربيجان وأرمينيا ليتحدثا عن رؤية بلديهما لطرق حل الصراع.

اليورونيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published.