العرض العسكري في باكو كان تعبيراً دورياً للعدوانية

أصبح العرض العسكري في باكو تعبيراً دورياً للعدوانية. أعرب عن وجهة النظر المماثلة في حديث أدلى به لوكالة أرمين بريس رئيس إدارة الإعلام العامة في جمهورية كاراباخ دافيت بابايان بتطرفه إلى العرض العسكري الذي تم تنظيمه في العاصمة الأذربيجانية.

وذكر أن الأحداث المماثلة يمكن الإعداد لها قبل عدة أشهر على الأقل ولذا ترك أثره على نتائج اللقاء في كازان. وقال السيد بابايان إن الأذربيجانيين يحاولون الإظهار وكأنه يوجد لديهم جيش ذو قدرة قتالية عالية وأنهم سيحاولون الإستيلاء على أراضينا. وأشار السيد بابايان إلى أن تلك البيانات ذات النزعة العسكرية لايمكن أن تؤثر على شعب وسلطات كاراباخ.

وذكر السيد بابايان أنه بواسطة العروض المسرحية المماثلة حيث يتم بمختلف الألوان عرض الجنود الأذربيجانيين ليس من الممكن تخويفنا، إن جيشنا هو قوي ومستعد للرد على أي عدوان. عندما تندلع الحرب نرى آنذاك قوتهم. إن أذربيجان لاتستعد لحل مسألة كاراباخ بالطرق السلمية إن الخبرة تظهر ذلك. وقال السيد بابايان إن الرئيس علييف في كلمته أعلن أن الحرب لم تنته بعد لقد إنتهت المرحلة الأولى فقط وزعم أن كاراباخ هي أرض أذربيجانية وأنهم يستعدون لإستعادة أراضيهم.

وأضاف بابايان قائلاً إن جميع هذه البيانات تُظهر الفحوى الأساسي لتلك الدولة وأننا يجب من ذلك أن نتوصل إلى إستنتاج واحد وهو إذا ضعف نظام الأمن لأرتساخ فإنهم لابد أن يحاولوا الإستفادة من هذا الواقع ولذا يجب علينا ألا نسمح بنشوء وضع من هذا القبيل.

الإذاعة الأرمينية

Leave a Reply

Your email address will not be published.