الاحتفال في أرمينيا بمرور 16 عاماً على إقرار دستور جمهورية أرمينيا

احتفل في أرمينيا بمرور 16 عاماً على إقرار دستور جمهورية أرمينيا. ففي 5 يوليو تموز عام 1995 تم لأول مرة بواسطة الإستفتاء إقرار دستور جمهورية أرمينيا. وأقر مجتمعنا بالإجماع تقريباً السبيل الدستوري للجمهورية مؤكداً عزمه على مواصلة بناء الدولة وتعزيز الإستقلال والتحول إلى دولة قانونية إجتماعية وديمقراطية، وهذه الأفكار كان قد تم تعزيزها في بيان استقلال جمهورية أرمينيا في عام 1990.

وبواسطة الدستور تم وبصورة نهائية إعلان جمهورية أرمينيا بأنها دولة ديمقراطية واجتماعية وقانونية وتم الفصل بصورة واضحة بين الفروع الثلاث للدولة وهي الهيئات التشريعية والتنفيذية والقضائية وتم تعزيز حقوق الإنسان والمواطن والحريات في القانون الأساسي للبلاد. وتم في 27 نوفمبر تشرين الثاني عام 2005 تعديل الدستور بواسطة الإستفتاء لضمان التطور الطبيعي لمجتمعنا ودولتنا لكي يتماشى مع مطالب الزمن.

6 تموز 2011

صحيفة “آزك” اليومية

Leave a Reply

Your email address will not be published.