البروفيسور تانير أكتشام يكشف عن خطة تركية لرشوة باحثين لإنكار الإبادة الأرمنية

في محاضرة للبروفيسور تانير أكتشام في الولايات المتحدة الأمريكية كشف أكتشام أن الحكومة التركية قامت برشوة باحثين أمريكيين من أجل إنكار الإبادة الأرمنية.

وأضاف أن تركيا تتبع سياسة هجومية في الولايات المتحدة الأمريكية لكي تشكك في حقائق الابادة الأرمنية. فأنقرة تعتمد خطتها وذلك بتوسيع دائرة الانكار.

والأكثر من ذلك أن ممثلي تركيا في أمريكا يحاولون في محاكم أمريكا تقديم انتقادات ضد الباحثين في إنكار الابادة ومنع المواد عن الابادة الأرمنية على أنها قمع للحريات الأكاديمية.

يعد أكتشام من أوائل الباحثين عن الابادة الأرمنية، وفي لقاءاته في الجامعات يؤكد أن الابادة مثبتة وأن تركيا لا تملك خطة علمية للرد على اتهامات الابادة الأرمنية.

وقد علم أكتشام من مصادر موثوقة أن عدداً من الباحثين الأمريكيين قد حصلوا على مبالغ كبيرة مقابل كتابة كتب تنكر الابادة الأرمنية. وأتى بمثال عن كتاب مايكل غانتر (تاريخ الأرمن وقضية الابادة) حيث كتب أن 600 الأف أرمني قتلوا في الحرب العالمية الأولى لكن دون أن يكون ذلك سياسة مدبرة من قبل الحكومة التركية.

الأكثر من ذلك، كشف أكتشام أن عدداً من الباحثين الأمريكيين من جامعات مشهورة عرفوا بإنكارهم للإبادة الأرمنية أثنوا على ذلك الكتاب وكتبوا كلمات تقديرية.

سيكون من اللافت النظر فيما إذا كشف أحد هؤلاء الباحثين بشكل طوعي بأنه يحصل على التمويل من مصادر تركية.

هاروت صاصونيان

Leave a Reply

Your email address will not be published.