حملة (إعادة الكنائس) تطلقها لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في أمريكا

أطلقت لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في أمريكا حملة (إعادة الكنائس) وذلك لدعم الطلب من الحكومة التركية الكف عن التهجم على الكنائس وإعادة الكنائس الى أصحابها.

ويدعم هذه الحملة العديد من أعضاء الكونغرس الأمريكي. وانضم الى الحملة الجاليات اليونانية والسريانية ومؤسسة اليونان الأمريكية والمؤسسة التربوية اليونانية.

وتقام هذه الحملة في إطار حريات الأديان التي تسعى الى مواجهة سياسة تركيا التدميرية ضد الكنائس والممتلكات الدينية وتصفية الجاليات المسيحية وإنكار حقوق الأرمن والسريان واليونان واللدان وغيرهم من المؤمنين المسيحيين.

تأتي هذه الحملة على سوية واحدة مع باقي القرارات التي تم تبنيها من قبل البيض الأبيض خلال العقود الماضية، في الحفاظ على المواقع المقدسة والدفاع عن الحريات الدينية.

وقد رحبت لجنة القضية الأرمنية في الولايات المتحدة بقرار لجنة شؤون العلاقات الخارجية في مجلس النواب حول إجراء التعديلات في “عقد التصديق” حيث يتم دعوة تركيا إلى إعادة الكنائس المسيحية إلى أصحابها.

وقال رئيس اللجنة آرام هامباريان إن هذا التصويت هو إنتصار كبير للحريات الدينية وخطوة أخرى على سبيل إعادة آلاف الكنائس والمقدسات المسيحية إلى أصحابها والتي تم الاستيلاء عليها بواسطة عمليات الإبادة العرقية. وأضاف السيد هامباريان أن الحكومة التركية قبل 96 عاماً لم تقم فقط بتنفيذ المجزرة ضد الأرمن واليونانيين والآشوريين بل وأزالت أو سيطرت على أغلبية مقدساتهم من كنائس وأديرة.

للاطلاع أكثر يرجى الدخول الى www.anca.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.