السفينة الشراعية “أرمينيا” وصلت الى قبرص بعد مرورها بلبنان

أنهت السفينة الشراعية “أرمينيا” مهمتها الشراعية في ميناء ليماسول في قبرص، حيث تم استقبالها من قبل رئيس جمهورية أرمينيا ورئيس جمهورية قبرص.

وقد ألقى الرئيسان كلمتين خلال حفل الاستقبال على الميناء مثمنين دور الأرمن في المهجر في كافة المجالات وكافة البلدان التي يتواجدون فيها.

وقال الكاتب وبطل كاراباخ ورئيس فريق السفينة زوري بالايان “أن السفينة أرمينيا وعلى متنها فريق (ميسروب ماشدوتس) قد تجاوزت البحر المتوسط وعبرت جبل طارق والمحيط الاطلسي والهندي. وبهذا تكون قد عبر القارات الخمس التي عاشوا فيها الأرمن منذ قرون طويلة”.

يذكر أن السفينة الشراعية “أرمينيا” وصلت الى لبنان ورست على شاطىء “مارينا” ضبية، بعد ان قطعت مسافة أكثر من 80 الف كلم. وكان في استقبالها سفير أرمينيا أشود كوتشاريان، ممثل رئيس بلدية بيروت بلال حمد آرام ماليان، مطران الارمن الارثوذكس كيغام خاتشريان، وحشد من الشخصيات الحزبية والرسمية.

بعد النشيدين اللبناني والأرميني، وصف السفير كوتشاريان الحدث ب”اللحظة التاريخية، لأن الشعب الارمني على الرغم من تعرضه لشتى الانتكاسات والتحديات، تمكن من تخطيها وتحقيق هدفه”، واعتبر ان “وصول السفينة الى لبنان لها دلالات رمزية محفزة”. ثم قلد قائد السفينة وطاقمه الأوسمة التذكارية.

بدوره، ثمن ممثل رئيس بلدية “مبادرة الكاتب زوري بالايان عاليا”، واعتبر ان “هذا الحدث عامل يعزز روابط الاخوة بين لبنان وأرمينيا”، ثم قلد باسمه وباسم مجلس البلدية فريق السفينة الاوسمة التذكارية.

واعتبر المطران خاتشريان ان السفينة “تجسد القيم الارمنية، وتجولها عبر دول الاغتراب الارمني يوحد القلوب”، ثم قلد الطاقم أوسمة تذكارية.

واكد قائد السفينة ان وجوده والسفينة في لبنان يفرحه، ولفت الى ان السفينة “تحمل على متنها الصليب كرمز للأبدية والابجدية الارمنية التي يرمز كل حرف فيها الى جندي يحرس الشعب الارمني”.

واشار بيان للمكتب الاعلامي في حزب الطاشناق الى ان طاقم السفينة “يضم قائدها الكاتب زوري بالايان و7 اشخاص، ويدعى ميسروب ماشدوتس، تيمنا بالراهب واللاهوتي وعالم اللغويات الارمني ميسروب ماشدوتس نظرا لكونه اخترع الأحرف الابجدية الأرمنية عام 405 التي تتكون من 36 حرفا، حيث كانت انطلاقة الحياة الأدبية الأرمينية”.

وكان طاقم السفينة زار بلدة عنجر، حيث استقبل بحفاوة من قبل الاهالي والشخصيات الحزبية والرسمية. وكان قد زار سفارة ارمينيا وكان اللقاء مع ممثلي الجمعيات والفاعليات الارمنية.

مصادر


Leave a Reply

Your email address will not be published.