سركيسيان: “البروتوكولات ليست فرصة مفتوحة الصلاحية”

ألقى رئيس جمهورية أرمينيا كلمة في اللقاء السنوي مع رؤساء الممثليات الدبلوماسية لأرمينيا في العالم في 30-31 آب.

وبخصوص العلاقات مع تركيا أشار الى أن مبادرات أرمينيا رفعت من مكانة أرمينيا دولياً وكشفت خديعة حلفاءنا بتركيا الحديثة، كما كشفت عن التجسيدات الحديثة للسياسة المعروفة من تجربتنا.

وأوضح أن أرمينيا ستبقة وفية لموقفنا من العالاقات الأرمينية-التركية من دون شروط. وأنه على الجانب التركي أن يفهم أن هذه البروتوكولات ليست فرصة مفتوحة الصلاحية… وحسب المعطيات الجديدة سنقرر خطواتنا التالية بشأن البروتوكولات.

رئيس أرمينيا سيرج سركسيان يقول إن جنوب السودان بعد عشرات السنين من النضال حققت إستقلالها وأغنت الخبرة العالمية في مجال تنفيذ حق الشعوب في تقرير مصيرها.

قال رئيس أرمينيا سيرج سركسيان إن جنوب السودان بعد عشرات السنين من النضال حققت إستقلالها وأغنت الخبرة العالمية في مجال تنفيذ حق الشعوب في تقرير مصيرها.

في حالة غاراباغ إن المخرج المماثل لاجدال فيه رغم أني لاأستطيع اليوم القول عن تخفيف موقف الجانب الأذربيجاني في عملية تسوية نزاع غاراباغ.

وقد أعلن الرئيس ذلك في يريفان أثناء الإجتماع الإستشاري مع أعضاء الإدارة المركزية لوزارة الخارجية والسفراء الأرمن المعتمدين في الخارج. وذكر أن مواقف المجتمع الدولي حول تسوية نزاع غاراباغ تتطابق مع المواقف الرسمية لأرمينيا وأن هذه التأكيدات ليست مختلق دعائي.

وقال بواسطة موقفنا الواضح والموثوق وعرض أسباب قلقنا وإستعدادنا لتحمل المسؤولية الضرورية لقد وصلنا إلى وضع حيث أن المجتمع الدولي يقبل مواقفنا كمواقف واقعية وتساعد على تحقيق السلام إلى درجة أكبر. وتشهد على ذلك البيانات الرفيعة المستوى التي تم الإدلاء بها مؤخراً حول نزاع غاراباغ والنداءات التي تضمنتها والموجهة إلى الجانب الأذربيجاني. في الصيف لقد كنا قد وصلنا إلى نقطة هامة حيث أن البلدان الوسيطة والمجتع الدولي كانوا يأملون في أنه قد إقترب الاتفاق حول المبادئ الرئيسية المرتبطة بعملية التسوية. ولذا كان لقاء كازان نوعاً من حجر الإختبار لتقييم مواقف الأطراف حول عملية المباحثات وطريقة تسوية نزاع غاراباغ.

وكما رأينا أقدمت أذربيجان في كازان على الخطوة التالية حيث تخلت عن التوصل إلى الاتفاق العام وخلقت عراقيل جديدة على سبيل الاتفاق في المستقبل. وأضاف أنه بدون الأخذ بعين الاعتبار مواقف أذربيجان غير البناءة فإن أرمينيا ستواصل الجهود في مجال تسوية نزاع غاراباغ بالطرق السلمية فقط وفي إطار الحقوق الدولية والمبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة. وقال يجب ألا يشك أحد في ثبات ووضوح موقفنا، يوجد لدينا خط أحمر ليس باستطاعتنا أن نخرقه إطلاقاً.

لقد تحدثنا عن ذلك علنياً وأثناء اللقاءات مع شركائنا ويوجد ذلك الواقع في برنامجي الإنتخابي، وتم التطرق إليها في الكثير من البيانات. أنا واثق في أن الكثيرين منكم يشاطرون الموقف القائل إن باكو ليست مستعدة للسلام لأنه ليس من الممكن تحقيق السلام بالدعاية إلى الحرب، وعوض تحقيق المصالحة بين المجتمعات نشر العداوة للأرمن وعوض إقامة الثقة إثارة سباق التسلح.

إن موقف أذربيجان المماثل ليس مقبولاً وأن خطواتنا ستكون مناسبة لذلك. كونوا واثقين في أنه في حالة المغامرة العسكرية الجديدة إن أرمينيا لن تتردد في فرض السلام على العدو.

مصادر أرمينية

Leave a Reply

Your email address will not be published.