السفير غليان.. العلاقات الكويتية الأرمينية متينة ومتفائلون بتحقيقها تقدما كبيرا

الكويت – 18 / 9 (كونا) – اكد سفير جمهورية ارمينيا لدى دولة الكويت فادي غليان (تشارتشوغليان) ان العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين “حميمية ومتينة” معربا عن تفاؤله بتحقيقها تقدما كبيرا ونتائج ايجابية في مختلف المجالات.

وقال السفير غليان في مؤتمر صحافي عقده بمقر السفارة اليوم بمناسبة مرور 20 عاما على استقلال بلاده ان الشعب الارميني يتطلع بكل شوق الى زيارة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح المرتقبة الى ارمينيا مشيرا الى الاستعدادات الجارية حاليا احتفاء بهذه المناسبة ومنها افتتاح كلية العلوم الاسلامية بجامعة (يريفان) بدعم كويتي قريبا.

واضاف ان العلاقات بين البلدين بدأت بعد حصول ارمينيا على الاستقلال من الاتحاد السوفييتي وتوقيع البروتوكول والتمثيل الدبلوماسي بينهما “ومع مرور السنين اصبحنا اصدقاء”.
واوضح ان ارمينيا كانت من الدول التي ساندت الكويت اثناء الغزو الغاشم مبينا ان “العلاقات طيبة جدا بين البلدين وتتطور بسرعة”.

وذكر ان الزيارة الاولى لرئيس جمهورية ارمينيا الى دولة الكويت عام 2009 شهدت الموافقة على تبادل التمثيل الدبلوماسي وفتح سفارة بلاده لدى الكويت والتوقيع على عدة اتفاقيات في مجالات التعليم العالي والثقافة والاقتصاد.

وعبر عن شكره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا لدعمهم افتتاح السفارة الارمينية “والاستقبال الحافل المليء بالحب والمودة والاحترام”.

وقال ان زيارة وفد ارميني الى الكويت قبل فترة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء نتج عنها التوقيع على اتفاقية التعاون المشترك في المجالين الفني والاقتصادي اضافة الى تشكيل اللجنة الاقتصادية الكويتية الارمينية المشتركة.

واشار السفير غليان الى زيارة وزير المالية مصطفى الشمالي الى ارمينيا في شهر يوليو الماضي التي تم التوقيع خلالها مع نظيره الارميني على اتفاقية الاستثمار والتعاون بين البلدين في مجالات عدة منها المجال الثقافي والتعليم الجامعي.

وذكر انه بموجب اتفاقية التعليم الجامعي “سيكون هناك تبادل لارسال الطلبة الكويتيين الى ارمينيا لتلقي التعليم في الجامعات وبالعكس اضافة الى تبادل الزيارات بين العلماء والمفكرين والاساتذة بين البلدين لاكتساب الخبرة”.

واشار الى ان بلاده تولي أهمية كبرى لتعليم اللغة العربية ودراسة تاريخ الشعوب العربية والاسلامية حيث سيتم افتتاح كلية العلوم الاسلامية بجامعة (يريفان) بدعم كويتي لا محدود لهذه الفكرة”.

واعلن انه سيتم قريبا افتتاح سفارة دولة الكويت لدى ارمينيا بعد ان تم اختيار سفير لها فيما سيتم عقد اول لقاء للجنة الاقتصادية الكويتية الارمينية المشتركة خلال الفترة من الرابع الى السادس من شهر اكتوبر المقبل في ارمينيا برئاسة وزير المالية الكويتي ونائب رئيس مجلس الوزراء الارميني.

وعن التعاون الاقتصادي بين البلدين توقع السفير غليان ان “يكون متطورا واكثر شمولية مقارنة مع المجالات الاخرى حتى وان كان بطيئا” مؤكدا جدية بلاده بالمضي قدما في تسريع هذه الاتفاقيات بين البلدين الصديقين.

وقال “اننا نعمل حاليا مع غرفة التجارة والصناعة في الكويت والصندوق الكويتي للتنمية العربية والاقتصادية وهيئة الاستثمار ونبذل جهودا حثيثة مع الحكومة الكويتية في المجال الاقتصادي لتكوين ارضية صلبة وراسخة بين البلدين في جميع المجالات المتاحة”.

واشار الى تعاون مستقبلي في المجال الزراعي نظرا الى لما تتمتع به ارمينيا من خبرة كبيرة في هذا المجال والثروات المعدنية التي تزخر بها موضحا ان هناك حوارا مع الجانب الكويتي لتعميق التعاون بين البلدين في مجال الطاقة “ولاحظنا الاقتراب من الحكومة الكويتية في التعاون الجاد وفتح قنوات وتذليل المعوقات في مختلف المجالات”.

وعبر السفير غليان عن ترحيب بلاده بالسياح الكويتيين في بلدهم الثاني “وقد اعطينا الكثير من التأشيرات للكويتيين لزيارة ارمينيا ولدينا السياحة التاريخية والرياضية والطبيعة ومنابع المياه التي تتمتع بها بلدنا”.

وردا على سؤال حول مدى قدرة ارمينيا على لم شتات مواطنيها الارمن المهاجرين بعد ان نالت استقلالها دعا السفير غليان المواطنين الارمن جميعا “الى العودة لدولتهم وسوف نصرف لهم الجوازات والجنسية الارمينية”.

وقال ان ارمينيا “لن تنسى أبدا موقف البلدان العربية والاسلامية” التي فتحت ابوابها واستقبلت المهاجرين الارمن فالكويت والامارات وايران ومصر وسوريا ولبنان والاردن وقطر هي الوطن الثاني للارمن وهم لا يشعرون ابدا بالغربة” معبرا عن شكره وتقديره للحكومة الكويتية على دعمها اللامحدود لبلاده.

http://www.kuna.net.kw/NewsAgencyPublicSite/ArticleDetails.aspx?id=2190965&Language=ar

Leave a Reply

Your email address will not be published.