الرؤساء العرب يهنؤون بعيد استقلال أرمينيا

بعث رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد برقية تهنئة الى رئيس جمهورية أرمينيا سيرج ساركسيان بمناسبة عيد الاستقلال. أعرب فيها باسم الشعب السوري وباسمه عن أخلص التهاني وأطيب التمنيات للرئيس ساركسيان ولشعب أرمينيا الصديق.

تجدر الاشارة الى أن العديد من الرؤساء العرب هنؤوا الرئيس الأرميني بمناسبة الذكرى العشرين لعيد الاستقلال ومنهم رئيس جمهورية لبنان ميشيل سليمان، ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود أحمدي نجاد، الذين ثمنوا عالياً جهود أرمينيا وشددوا على علاقات الصداقة بين البلدين، متمنين للبلد الصديق أرمينيا المزيد من الازدهار والسلام.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بعث برقية تهنئة لفخامة الرئيس سيرج سركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا بمناسبة ذكرى يوم الاستقلال لبلاده. وأعرب الملك المفدى باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أصدق التهاني، وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لفخامته، ولشعب أرمينيا الصديق اطراد التقدم والازدهار.

ويذكر أن رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركسيان تلقى العديد من برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى العشرين لإستقلال جمهورية أرمينيا من رؤساء الدول والمنظمات الدولية ومواطنين.

ومنها البرقية التي بعث بها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حيث أشار فيها الى “أن أرمينيا حققت النجاحات خلال هذه السنوات في المجالين الإقتصادي والإجتماعي ورفعت من شأنها على الساحة الدولية. وذكر أن علاقات حسن الجوار التقليدية بين أرمينيا وروسيا والتي لها جذور تاريخية عميقة ترسخت على أساس جديد. نحن اليوم نطور علاقات متعددة بروح الشراكة والتحالف. ونمهد بجهود مشتركة الطريق لإتجاهات في التعاون لها آفاق جديدة في المجالات التجارية والإقتصادية والإستثمارية. آملاً في أن زيارتكم المرتقبة الى روسيا في تشرين الأول ستكون حافزاً كبيراً لتطور متعدد الجوانب للتعاون”، ذكر الرئيس الروسي في برقيته.

وجاء في برقية الرئيس الاميركي باراك اوباما “إننا نقدم الأفضل للعلاقات التاريخية القائمة بين بلدينا في هذه الأيام التي يتم فيها الإحتفال بالذكرى العشرين، العلاقات التي بدأت قبل إستقلال أرمينيا بكثير. إن الولايات المتحدة بصفتها بلد الأمة التي إغتنت بإنجازات عدة أجيال من الأميركيين من الأصول الأرمنية تفتخر للسير معكم نحو الديموقراطية والإزدهار والسلام. الشراكة بين الولايات المتحدة وأرمينيا متينة، والصداقة بين شعبينا متنامية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.