رئيس أرمينيا سيرج سركسيان يحضر في يريفان العرض العسكري للقوات المسلحة الأرمنية بمناسبة مرور 20 عاماً على إستقلال أرمينيا

حضر رئيس أرمينيا سيرج سركسيان في يريفان العرض العسكري للقوات المسلحة الأرمنية بمناسبة مرور 20 عاماً على إستقلال أرمينيا.

وذكر مكتب الإعلام في الرئاسة أن الرئيس سيرج سركسيان في كلمة التهنئة أشار بصورة خاصة إلى أنه “قبل 20 عاماً كان خيار شعبنا خطوة واعية لأنه لم تكن توجد لدى أي جمهورية سوفيتية ظروف غير مناسبة مثلما كان الوضع بالنسبة لأرمينيا وقال الشعب الأرمني “نعم” للاستقلال ونحن مستعدون للقيام بالمعجزة معاً”.

وأضاف: بدأنا العمل. إن أولئك الذين لم يزوروا أرمينيا في أوائل التسعينات ويشاهدون الصور الوثائقية لايصدقون في أن ذلك قد حدث. وحتى صور شوارع يريفان يظهر وكأنها من عالم آخر، ناهيك عن الحديث عن حدود أرمينيا وعن مدننا التي كانت تتعرض للقصف وعن أرتساخ. عاش شعب أرمينيا الذي تمكن من إجتياز النيران والحرب. إجتاز بالثقة في مستقبل أرمينيا وبموقفه الموحد وبجهود مشرفة. عاشت أرتساخ المستقلة التي كتبت بدماء أبنائها أسطع صفحة في تاريخنا الحديث، المتطوعون الأرمن، الجيش الأرمني المنتصر الذي هو جزء ثابت للسلام والإستقرار في منطقتنا. عاش البناءون الذين بنوا ثانية مدننا وقرانا المدمرة. عاش المهجر الأرمني الذي إذا كان في السابق إلى جانب الوطن فهو يصبح اليوم تكملة مباشرة للوطن”.

وقال رئيس أرمينيا سيرج سركسيان “إن الوزن السياسي لأرمينيا في العالم اليوم هو أكثر بكثير من مقاييسها الجغرافية وهذا بفضل المهجر الأرمني المنظم والوطني”.

وأضاف إن أرمينيا اليوم رغم جميع المسائل القائمة قد أصبحت دولة ثابتة. وقال: “الشهادة على ذلك العرض العسكري اليوم. أما أغلى شئ الذي يوجد لدينا هو جيل المستقل. ذلك الجيل الذي هو مواطن البلد المستقل ولايتصور وضعه بشكل آخر. ذلك الجيل الذي يوجد لديه الشئ الكثير لتقديمه لبلاده وشعبه. ولكن يوجد لديه القلق والمطالب أيضاً. وأن تلك هي أهم علائم التقدم. خلال عقدين من الزمن نجحنا وتمكنا من تحقيق خطوة كبيرة ولكن لم نتمكن بعد من القيام بأشياء كثيرة. إن المنجزات والنواقص تابعة لنا. بهذا الوعي وبالتضامن الإجتماعي سنتمكن خلال العقدين القادمين من بناء بلد قريب من أحلامنا. أنا واثق في ذلك لأني أثق بقوتنا الجماعية الموحدة. وذكر الرئيس أن أرمينيا التي لها تاريخ جدي يمتد إلى آلاف السنين ولكن عمرها الآن هي 20 سنة ليس باستطاعة أحد خداعها أو إرهابها أو تخويفها أو فرض أشياء عليها. يمكن إقامة الصداقة والتعاون معها يمكن مشاطرة الفرح معها في النجاحات وكذلك يمكن مشاطرتها في الحزن يمكن تقديم مثال لها وفي نفس الوقت يمكن الإستفادة من مثالها. وقال رئيس الجمهورية: هذه هي أرمينيا الجديدة، إن هذا العرض العسكري هو لقطة من المسيرة الوضاءة الأبدية للشعب الأرمني”.

الإذاعة الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.