افتتاح المبنى الجديد لمدرسة النظام الخاصة (مياتسيال) بدمشق

تجمع أكثر من ألف شخص ليشهدوا افتتاح المبنى الجديد لمدرسة النظام الخاصة (مياتسيال) بدمشق في 15 أيلول، وذلك على أرض المجمع الخيري التربوي بالقرب من منطقة جرمانا.

ترأس حفل الافتتاح سيادة المطران شاهان ساركيسيان مطران الأرمن الأرثوذكس لأبرشية حلب وتوابعها الذي بدأ الحفل بصلاة مقدسة، بارك فيها المدرسة وأبناء الطائفة، متمنياً على الجميع الاستمرار في محبة الوطن سوريا وتشجيع الأطفال على العلم والمعرفة. وشدد على أن المدرسة ليست فقط مبنى بل إنها مركز علم ونور، وهدية للوطن سوريا.

حضر حفل الافتتاح مطران الأرمن الكاثوليك بدمشق جوزيف أرناؤوطيان، وسفير جمهورية أرمينيا بدمشق د. أرشاك بولاديان، والقنصل الفخري لجمهورية أرمينيا بدير الزور السيد سورين فارتانيان، وعضو مجلس الشعب الأرمني سونبول سونبوليان، وأعضاء مجلس الملة التابع لمطرانية الأرمن الأرثوذكس بحلب وممثلين عن فعاليات ثقافية واجتماعية وتربوية في دمشق وحلب، وحشد من الأولياء وخريجي المدرسة.

وبعد مراسم الافتتاح الرسمية دعت الآنسة سارين خاجاريان د. زافين غارغنيان لإلقاء كلمة جمعية الترقي الثقافي الذي أشار الى ضرورة انتقال المدرسة الى مبنى حديث، والجهود التي بذلت من أجل إنجاز ذلك. كما ألقى السيد أرمين أورفاليان كلمة لجنة الإنشاء المدرسية حيث أشار الى الموافقة الكريمة للسيد رئيس الجمهورية بشار الأسد للترخيص لبناء المدرسة وشكر كل من ساهم في تحقيق هذا الحلم، وتلاه السيد أدوم سانوسيان ليلقي كلمة لجنة المدرسة حيث شدد على أهمية العلم ونقل الثقافة من جيل لآخر، ودعا الجميع لدعم المدرسة من أجل توفير أفضل الوسائل التعليمية لأبناء الجيل الجديد واستكمال مبنى المدرسة لاحقاً في قسمي الاعدادية والثانوية.

وضم الحفل مشاركات فنية من خريجي المدرسة حيث شارك جوزيف ترتريان بأغنية جميلة، كما ألقت كل من أربي دندليان وصوصي كوريسيان قصيدتين باللغة الأرمنية، أما الطالبة أليك غارغنيان فألقت قصيدة باللغة العربية بعنوان (سوريا). وشارك بعض طلاب المدرسة برقصات أرمنية.

وخلال الحفل كان السيد بوغوص خاجاريان يتلو التبرعات التي قام بها الأولياء والحضور والأصدقاء الذين عبروا بذلك عن تشجيعهم وفرحتهم بانتقال المدرسة الى مبنى حديث يوفر كافة المستلزمات التربوية والتعليمية الحديثة للجيل الجديد. واختتم الحفل بترديد نشيد المدرسة حيث شارك فيه العديد من الطلاب الحاليين والمتخرجين من المدرسة.

يذكر أن المهندسين الذين أشرفوا على عملية بناء المدرسة هم: المهندس أدوم سانوسيان وكارو عبجيان ومكتب عبد الهادي أوسقان.

علماً أن البناء الحديث يضم حالياًً الروضة والمرحلة الأساسية حتى الصف السابع، مع كافة مستلزمات البناء الحديث من غرف للصفوف النموذجية والمخبر وقاعات للكمبيوتر والمكتبة والباحات الخ.

ملحق أزتاك العربي


  1. Hazar cb Otha or ela mer poloren housam meshdagan avel ge harachtem Getse meyatsyal varjarane. Yerane tez he’d gernaye masnagtsel ays agvor yev anmoranale arête housam or me gernam tez he’d masnagtsel , shek havadar Birman oirak yev hebard Em amenout cartage hafar parevneres amenoun 

Leave a Reply

Your email address will not be published.