قداس في كنيسة القديس كيراكوس في ديار بكر (أو ديكراناكيرد)

بعد أعمال الترميم التي دامت أكثر من عام، أعيد يوم السبت في 22 تشرين الأول افتتاح كنيسة القديس كيراكوس في ديار بكر (أو ديكراناكيرد) بعد توقف دام 30 عاماً، وذلك بحضور لفيف من الكهنة والمطارنة وبين 2500-3000 من الحجاج الأرمن أتوا من دول عديدة. وما يقارب 50-100 شخصاً من أرمينيا.

وفي صباح يوم الأحد، أقيم أول قداس في الكنيسة ليتم تدشينها، حيث ترأس القداس بطريرك الأرمن في اسطنبول آرام أتيشيان.

يذكر أنه لم يكن أي وجود لأي علم تركي على الكنيسة، على عكس ما جرى عند افتتاح كنيسة الصليب المقدس في جزيرة أختامار العام الماضي.

من الجدير ذكره أن كنيسة القديس كيراكوس تعتبر أكبر كنيسة أرمنية في الشرق الأوسط، وأن أعمال الترميم أقيمت بجهود بلدية ديار بكر والعديد من الأرمن.

ويشار الى الكنيسة استخدمت في سنوات الحرب العالمية الأولى من قبل الألمان كمركز عسكري وثم كمخزن للذخائر.

بعد هذا التدشين سيتقام القداديس في الكنيسة بشكل مستمر، ووفق صحيفة (حرييت) التركية، فإنه بعد التدشين تمت مراسم عمادة عدد من المسلمين السنة من أصول أرمنية الذين اعتنق أجدادهم الإسلام قسراً بعد مجازر عام 1915 في الفترة العثمانية.

ملحق أزتاك العربي


  1. we will have all our churches back one day and it is soon. thank GOD haleloya

Leave a Reply

Your email address will not be published.