بيان توضيحي

طالعتنا بعض وسائل الاعلام  في الايام الاخيرة عن انباء مغلوطة مفاده ان حزب الطاشناق يقوم بحملة طرد الاكراد من برج حمود والدورة والنبعة.

يهم مكتب الاعلام في حزب الطاشناق ان يوضح ان برج حمود كانت ولا تزال تمثل رمزا ً لتعايش كل الطوائف والمذاهب في منطقة جغراقية واحدة دون اي تمييز او تفرقة بين اي منهم.

فالموضوع لا يتعدى كونه اعادة تنظيم المنطقة بالتنسيق مع بلدية برج حمود نظرا ً الى كثرة اعداد العمال الاجانب ومن كل الجنسيات الذين يسكنون في هذه المناطق ويفوق عدد الساكنين في منزل واحد مؤلف من غرفة او غرفتين الى اكثر من عشرة وخمسة عشر شخصا ً، مما سبب ازعاجا ً كبيرا ً في الابنية الذين يسكنونها فضلا ً عن كون هذه الايجارات غير قانونية وغير مسجلة في البلدية ولا تحترم اصول وقواعد عقود الايجارات، وليس معهم اوراق ثبوتية.

هذا من ناحية، ومن ناحية اخرى، تزايد وتضاعف عمليات الاخلال بالامن والتعرض للسكان وتحوير وجه هذه المنطقة من منطقة سكنية، تجارية، صناعية الى منطقة تعج بالاجانب اقامتهم في لبنان غير قانونية وهم من جنسيات مختلفة مثل السريلانكيين، الفيليبينيين، الاثيوبيين، المصريين، السوريين، الهنود والتركمان.

وبالتالي وتلبية لمطالب سكان المنطقة والهيئات المدنية فيها وحرصا ً من قيادة حزب الطاشناق على ابقاء منطقة برج حمود النبعة والدورة مناطق سكنية يتمتع فيه المواطن بالراحة وحرية التنقل والامن والاستقرار،  بادرت الى الطلب من البلدية ازالة  هذه الاوضاع الشاذة  دون ان يكون لعملها او مبادرتها هذه اي خلفيات سياسية او اثنية او مذهبية او طائفية او غيرها.

ونظرا ً الى ان سياسة الحزب ونمط عمله معلوم ومعروف من الجميع من ناحية الانفتاح والتعاون والحوار مع الجميع، نرى ان الذي يسار في وسائل الاعلام عارية عن الصحة ولا تمت الى الحقيقة بصلة.

مكتب الاعلام في حزب الطاشناق

بيروت في 31/10/2011

Leave a Reply

Your email address will not be published.