مدير معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية الوطنية للعلوم في أرمينيا البروفسور روبين سافراستيان حول سياسة تركيا في المنطقة

في حوار مع الصحافة الأرمينية أوضح مدير معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية الوطنية للعلوم في أرمينيا والإختصاصي في الدراسات التركية البروفسور روبين سافراستيان أن النشاط التركي الإقليمي في الأشهر الأخيرة يتخذ أشكالاً أكثر تحديداً وتعابير السياسة الخارجية التي يمارسها اردوغان تجد إنعكاساتها في الشرقين الأوسط والأدنى وفي جنوب القوقاز حتى أنه توجد علامات تشهد على النشاط غير المسبوق لتركيا على الصعيد الدولي.

وعلى وجه الخصوص انتشرت أنباء تفيد أن الوفد العسكري التركي الذي زار باكو مؤخراً إتفق على صنع طائرات عمودية ودبابات في أذربيجان تكون مطابقة لمقاييس حلف شمال الأطلسي. وأثناء الزيارة التي أجراها الى باكو وزير الدفاع التركي في الثاني عشر من اوكتوبر تشرين الأول الحالي وقعت إتفاقية بهذا الشأن.

وبعد صنع هذه الدبابات والطائرات العمودية سيتغير الوضع العسكري والسياسي في جنوب القوقاز.

في الشرقين الأدنى والأوسط أيضاً تمارس تركيا سياسة جديدة أحد أجزائها المهمة نُشر محطة الرادار الجديدة لحلف شمال الأطلسي على أراضيها. وهذا الواقع سيؤدي بالطبع الى الإخلال بالتوازن الهش في المنطقة.

ArmRadio

Leave a Reply

Your email address will not be published.