دعوات لإطلاق سراح الناشر التركي ركب زاراكولو المعتقل من قبل السلطات التركية

دعت الجالية الأرمنية في فرنسا إلى إطلاق سراح الناشر التركي ركب زاراكولو الذي تم إعتقاله مؤخراً. وذكرت وكالة “أرمين بريس” إستناداً إلى نشرة Nouvelles d`Armenie أنه قد تم إرسال هذه الدعوة إلى أعضاء البرلمان الأوروبي والعديد من المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان. وجاء في البيان أن ركب زاراكولو وجميع سجناء الضمير الآخرين في تركيا يجب أن يتم إطلاق سراحهم. ونعيد إلى الأذهان أنه قد تم إلقاء القبض على زاراكولو في 28 اكتوبر تشرين الأول الماضي في اسطنبول.

وجرت في نفس اليوم في تركيا عمليات اعتقال شخصيات مشهورة من كتاب وناشرين ومدافعين عن حقوق الإنسان وبينهم بيورسرا إيرسانلي عضو الحزب في سبيل السلام والديمقراطية والكاتب آزيز تونج. لقد تم كذلك إلقاء القبض على إبن زاراكولو دينيز زاراكولو.

كتب الناشر التركي المعروف راغب زاركولو من سجن “متريس” في رسالة نقلها محاميه “إن إعتقالي وإتهامي في العضوية لمنظمة غير شرعية جزء من حملة ترمي الى إرهاب المفكرين والديموقراطيين في تركيا وخصوصاً الى حرمان الأكراد من الدعم”.

وقال زاركولو إنه أثناء تفتيش منزله صادرت الشرطة عدة كتب “كدليل على الجريمة” ولم تعثر على أي شيء يثبت عضويته لأي منظمة.

وتمت مصادرة المجلد الثاني لـ Vatansiz Gazeteci أي صحفي بلا وطن لرئيس تحرير Info-Turk دوغان آزغيودين وكتاب “هابيبان” لأندير اونديس وكتب حول المجزرة الأرمن وتاريخ الأرمن.


Leave a Reply

Your email address will not be published.