بيان

أصدرت اللجنة المركزية لفرنسا في الحزب الثوري الأرمني (الطاشناك) بيانا دعت فيه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لإدانة اقتراح وزير خارجيته حول إنشاء لجنة لدراسة الإبادة الجماعية للأرمن.

وفيما يلي نص البيان:

إن تصريح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبي في تركيا حول استقبال فرنسا للجنة المشتركة للمؤرخين الأرمن والأتراك من أجل دراسة الفترة التاريخية للإبادة الأرمنية يغضبنا ويغضب الجالية الأرمنية في فرنسا.

إن هذا التصريح الذي يشكك في حقيقة الابادة الأرمنية مرفوض ويحمل بذور للإنكار. الأكثر من ذلك، فإن التصريح يقلل من تصريحات الرئيس نيكولا ساركوزي الذي قام بها في يريفان وطلب من أنقرة الاعتراف بالإبادة التي نفذتها.

لا يمكن للسطات الفرنسية أن تطلب في وقت واحد من أنقرة الاعتراف بالإبادة الأرمنية من جهة، ومن جهة أخرى تقترح لجنة للمؤرخين التي من شأنها أن تبطل حقيقة الابادة.

وهنا يتوضح وجود تضارب غير مقبول لدى السلطات الفرنسية التي قررت سياسة اللعب على وترين. وتبين ذلك من خلال مظاهر عديدة، مؤخراً عندما كان ساركوزي يزور يريفان، كان كلود كيان يسرع الى أنقرة.

لا يمكننا قبول هذا اللعب على الحبال ونطالب من رئيس الجمهورية أن يصحح فوراً تصريحات جوبي واعتبارها لاغية، لأنها تتعارض مع الوعود الرئاسية في يريفان.

إن مناقشة قانون الإنكار وإقراره بات أمراً لا يمكن تأجيله عن جدول أعمال أول جلسة عامة لمجلس الشيوخ.

لقد وعد نيكولا ساركوزي بذلك، ويتوجب عليه أن يفي بوعده فوراً.

اللجنة المركزية لأوروبا الغربية / فرنسا

في الحزب الثوري الأرمني

20 تشرين الثاني 2011

Leave a Reply

Your email address will not be published.