أرونيان متوّجاً في موسكو

الشطرنج الأرميني تواصل تألقها في الميادين العالمية

تعتبر أرمينيا واحدة من المدارس العالمية التي أنجبت أساتذة كبار على صعيد لعبة الشطرنج، فهذه اللعبة عرفتها البلاد منذ القدم حتى أن البطولة المحلية فيها انطلقت عام 1934 وكان هينريخ كاسباريان صاحب أول لقب وأكثر اللاعبين تتويجاً بـ (10) بطولات بين 1934 و1956، تبعه الأستاذ الكبير ديكران بيتروسيان ثم ليفون كريكوريان واشود أناستاسيان وفلاديمير هاكوبيان وليفون أرونيان وغابرييل سركيسيان وأرداشيس ميناسيان وكارين آسريان وأرمان باشيكيان وأفيديك كريكوريان وروبرت أوانيسيان.

ولم يقتصر التألق الأرميني على صنف الرجال فقط ، حيث عرفت سيدات أرمينيا التألق ايضاً في الأولمبيادات والبطولات العالمية من خلال إيلينا دانييليان وليليت مكرديتشيان وكوهار هلغاتيان وليليت غالويان وأناهيد كاراتيان وسيرانوش  أندرياسيان.

هذا التألق الأرميني جعلت الجمهورية السوفييتية السابقة من جعل لعبة الشطرنج مادة إلزامية في مدارسها الابتدائية سعياً إلى أن تكون مركزاً عالمياً لهذه الرياضة.

وقال المسؤول في وزارة التربية رامان أيفازيان: سيوفر تعليم الشطرنج في المدارس أساساً متيناً للبلاد كي تتحول إلى دولة عظمى في مجال الشطرنج.وخصصت السلطات، وعلى رأسها الرئيس سيرج سركيسيان الذي يدعم هذه اللعبة كثيراً، حوالي مليون يورو لهذا البرنامج وهو مبلغ كبير في بلد فقير يعشق هذه الرياضة.

وسيتعلم الأطفال اعتباراً من سن السادسة الشطرنج كمادة بحد ذاتها في المنهاج المدرسي لمدة ساعتين في الأسبوع. واعتبر أيفازيان أن الدروس التي ستباشر قريباً ستعزز التطور الفكري للأطفال وتعلمهم التفكير بطريقة مرنة وحكيمة.

أرونيان توّج في موسكو

وكانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت تتويج البطل الأولمبي ليفون أرونيان بلقب بطولة دورة ميخائيل تال الدولية التي أجريت في العاصمة الروسية موسكو وشارك فيها عشرة من نجوم الشطرنج في العالم. ففي ختام الجولة التاسعة الأخيرة، جمع أرونيان والنرويجي ماغنوس كارلسن 5,5 نقاط من أصل 9 ممكنة، إلا أن طريقة كسر التعادل المعقدة أعطت المركز الأول لأرونيان والثاني لكارلسن.

وهذه الدورة الأقوى لسنة 2011 وهي من الفئة 22 ومعدلها 2776 نقطة وأجريت وفق طريقة الدوري من مرحلة واحدة من تسع جولات، مدة كل منها 9 ساعات حداً أقصى.وفاز أرونيان في جولتين على المخضرم الأوكراني فاسيلي إيفانتشوك، وبطل روسيا 6 مرات بيتر سفيدلر، دونما خسارة، وهي نتيجة ممتازة للاعب الذي قاد فريق بلاده مرتين إلى الميداليات الذهبية في أولمبيادي تورينو الإيطالي 2006، ودريسدن الألماني 2008.

بقي أن نشير أن أرونيان من مواليد 6 تشرين الأول 1982 دخل التصنيف العالمي لأفضل لاعبي الشطرنج عام  2003 كمصنف (85) وتقدم رويداً رويداً ليصل إلى التصنيف الثالث في تشرين الثاني الحالي.

هراير جيفانيان

ملحق “أزتاك” العربي


Leave a Reply

Your email address will not be published.