استنتاجات زيارة الرئيس سيرج سركيسيان الى جورجيا

قام الرئيس سيرج سركيسيان قبل اسبوعين بزيارة رسمية استغرقت يومين الى جورجيا وسط دعوات الجالية الأرمينية المحلية لمعالجة القضايا التي تخصهم في اجتماعات عقدت في تبليسي.

وكان قد استقبل الرئيس سيرج سركيسيان من قبل الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي في قصره، بعد أن وقع الجانبان على مجموعة من الاتفاقات، بما فيها تلك المتعلقة بالتعاون في قضايا الحدود، وتوحيد المواصفات والمقاييس والتعاون بين بعض الوزارات.
عقب اللقاء وفي مؤتمر صحافي مشترك مع ساكاشفيلي تحدث سركيسيان عن العلاقات “النامية ديناميكيا” بين الدولتين الجارتين.

وقال الرئيس الأرميني لموقع أخبار جورجيا “لقد تحدثنا حول كل القضايا كالطاقة، والنقل، والعلاقات بين كلا البرلمانين، والدفاع، والأمن على الحدود، وهذه المناقشات ستكون مستمرة”.

وتحدث كل من سركيسيان وساكاشفيلي عن الصراعات الإقليمية، مؤكدا الرئيس الأرميني أن حلول هذه الصراعات لا يمكن تحقيقها إلا من خلال المفاوضات.

من جهته، أكد الرئيس الجورجي على أن جميع النزاعات في القوقاز “تم بتحريض” من خارج ومرة أخرى قدمت مفهوم “القوقاز المتحدة” باعتبارها وسيلة لتسوية جميع الخلافات.

كما أجرى الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان لقاء مع ممثلي الجالية الأرمنية في جورجيا وشارك في منتدى الأعمال التجارية بين جورجيا وأرمينيا.

في غضون ذلك، دعت منظمة أرمنية المجتمع الأرمني في جورجيا نشر رسالة مفتوحة عشية زيارة سركيسيان لجورجيا وحثت زعماء البلدين على أن ينظر أيضا في القضايا التي “سوف تساعد على تحسين علاقات حسن الجوار بين الشعبين”، ومن بين هذه القضايا هي”توفير التعليم للغة الأم (الأرمنية) لدى المجتمع الأرمني، وإعادة الممتلكات التي استولت عليها من الكنيسة الرسولية الأرمينية خلال السنوات السوفيتية، والحفاظ على الكنائس وغيرها من المباني والآثار ونقلها إلى أصحابها الشرعيين”.

بصفة عامة، جرت زيارة سركيسيان الحالية الى جورجيا وسط التكهنات المستمرة بشأن تردد الرئيس الأرميني في وقت سابق من السفر الى دولة مجاورة.

وكان قد ورد من تبليسي انهم كانوا يتوقعون زيارة رسمية من سركيسيان في بداية شهر تشرين الثاني، لكن مسؤول من يريفان نفى ان الزيارة قد تأخرت، قائلاً ان الرئيس الأرميني لم يقم بجدولة أي رحلات الى الخارج في هذه الفترة المعينة.

ولاحقاً، في 19 نوفمبر، ترأس رؤسا وزراء ارمينيا وجورجيا الدورة العادية للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي في مدينة باتومي الجورجية. وقالوا ان حكوماتهم ستمضي قدما في خطط لإدارة مشتركة للمعابر الحدودية بين جورجيا وأرمينيا وستستمر في توسيع العلاقات التجارية الثنائية.

وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published.