مذابح ديرسيم نقطة ساخنة في الاعلام التركي

تم نقل موضوع المذابح التي ارتكبت في ديرسيم (تونجلي اليوم، تركيا) في 1937-1938 عبر البث التلفزيوني. وأحدثت شركة تلفزيون تركيا المؤيدة للحكومة Beyaz الذي استضاف Nagehan Alci استياء كبيرة بسبب تصريحاتها الجريئة.

في بث مباشر، عرفت الضيفة الشجاعة ما حدث في درسيم بأنها ابادة جماعية، مما حصلت على رد سريع من المستضيف والضيوف. وأشار المستضيف إلى أن “الإبادة الجماعية” مصطلح خطير، لأن تركيا تكافح منذ سنوات طويلة ضد الاعتراف بالإبادة الأرمنية. واضاف “مثل هذه الكارثة، ومشكلة الإبادة الجماعية للأرمن يتدلى على تركيا مثل السيف، في كل عام”.

وردا على ذلك، شددت Nagehan Alci أن الأحداث التي وقعت في عام 1915 عار على العالم، وأنه إذا كانت تركيا قد واجهت بحكمة هذه الأحداث منذ زمن طويل، لما وجدت نفسها في مثل هذه الحالة.

يشار الى أن Nagehan Alci كانت قد زارت أرمينيا وكاراباخ قبل عامين، وكان قد استاء من مقابلتها الأذيريين والأتراك. وتعرض الآلاف من الأرمن، الذين هربوا من الإبادة الجماعية عام 1915 ووجدوا ملجأ لهم في قرى درسيم، إلى إبادة جماعية ثانية، هذه المرة في عام 1938.

وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published.