رئيس أرمينيا سيرج سركسيان يشارك في مراسم إفتتاح معرض “أرمينيا، آثار الحضارة” في متحف “كورير” في البندقية

بمناسبة مرور 500 عام على الطباعة الأرمنية

شارك رئيس أرمينيا سيرج سركسيان في مراسم إفتتاح معرض “أرمينيا، آثار الحضارة” في متحف “كورير” في البندقية وذلك بمناسبة مرور 500 عام على الطباعة الأرمنية.

وأعرب رئيس الجمهورية عن الشكر لجميع أولئك الذين أسهموا في تنظيم هذا المعرض وبينها السلطات الإيطالية وقيادة مدينة البندقية وجميع الرسميين والعاملين الدبلوماسيين والمحافظين على تلك القيم الفريدة وبالطبع لمتحف “كورير” الذي ساعد على تحقيق هذا الهدف.

وبعد المعرض زار الرئيس سركسيان كاتدرائية سان ماركو في البندقية وإستمع إلى الموسيقى الروحية الأرمنية.

وتم إقامة مأدبة عشاء بإسم رئيس أرمينيا سيرج سركسيان في قاعة “نابوليون” في متحف “كورير” حضرها إختصاصيون في مجال الدراسات الأرمنية من مختلف بلدان العالم وممثلو السلطات المحلية في البندقية الذين حضروا إفتتاج معرض “أرمينيا، آثار الحضارة”.

وقال رئيس أرمينيا سيرج سركسيان أثناء المأدبة الرسمية: أنا مسرور جداً بوجودكم هنا بمناسبة الإعلان عن بداية الإجراءات المكرسة لمرور 500 عام على الطباعة الأرمنية. وليس من قبيل الصدفة أن عام 2012 بالنسبة لبلادنا وشعبنا يكون هاماً، ويتسم بالأهمية إفتتاح هذه الأجراءات في البندقية. وليس من قبيل الصدفة أيضاً أن البندقية تُعتبر مهد الطباعة الأرمنية حيث نُشر الكتاب المطبوع الأول باللغة الأرمنية وهو “كتاب الجمعة” للكاتب هاكوب ميغابارد. وقد تم هنا اليوم إفتتاح معرض “أرمينيا، آثار الحضارة”.

ويتم عرض أكثر من 200 مخطوطة وسجاجيد وصور نمنمات وصلبان حجرية وتماثيل صغيرة وكتب قديمة وخرائط ونماذج أخرى من آثار حضارتنا الغنية التي تم نقلها من أرمينيا ومختلف الأقطار الأوروبية. وقال رئيس أرمينيا بمناسبة إفتتاح هذا المعرض بإسم الشعب الأرمني وبإسمي شخصياً أعرب عن الشكر لسلطات إيطاليا الصديقة لتقديمها الدعم والمشاركة العملية في تحقيق هذه المبادرة.

وعلى صعيد آخر، زار رئيس أرمينيا سيرج سركسيان جزيرة القديس غازار في البندقية وإلتقي مع قيادة كنيسة مخيتاريان الرسولية الأرمنية وممثلي الجالية الروحية والثقافية الأرمنية في إيطاليا. وحسب قول رئيس الجمهورية فإنه يثير السرور بداية الإجراءات المكرسة لمرور 500 عام على الطباعة الأرمنية والإعلان عن ذلك مع قيادة الآباء المخيتاريين في البندقية.

وأشاد الرئيس في كلمته بالنشاط الوطني للآباء المخيتاريين في جزيرة القديس غازار وأشار إلى أنه بفضلهم قد إندلع النور لأعوام عديدة من هذه المنطقة ويجب نشر ذلك النور والإستفادة منه. وقال نحن كدولة وكممثلي شعبنا مستعدون دائماً لتقديم المساعدة للآباء المخيتاريين وجميع المنظمات الأرمنية التي تسهم في تطوير الوطن وتعزيز العلاقات الأرمنية الإيطالية. وذكر أنه يعلم عن المسائل القائمة أمام الآباء المخيتاريين وبينها مسألة التنظيم الإلكتروني للمكتبة وأكد أن حكومة أرمينيا ستخصص المبلغ الضروري للآباء المخيتاريين لحل هذه المسألة.

صحافة أرمينية

Leave a Reply

Your email address will not be published.