أردوغان يدعو إلى منع إقرار قانون يعاقب على إنكار وقوع «إبادة» الأرمن

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، إلى منع إقرار قانون يعاقب على إنكار وقوع «إبادة» الأرمن، محذراً من عواقب وخيمة في حال إقراره.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان قوله إن “مشروع القانون هذا يستهدف الجمهورية التركية والأمة التركية والجالية التركية في فرنسا، وهو عمل عدائي”.

وفي رسالة وجّهها إلى ساركوزي، قال الرئيس التركي “أود أن أحذّر بشكل واضح أنه إذا اتخذت هذه الإجراءات، فإن تداعياتها على العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية وفي كل المجالات مع فرنسا، ستكون خطيرة”.

وأضاف إن هذه المسألة «حساسة»، مؤكداً أن «مطالب أطراف ثالثة تجعل من العلاقات بين البلدين رهينة»، في إشارة إلى أرمينيا التي تستخدم قنوات دبلوماسية للضغط على تركيا بشأن “الإبادة”.

وجاء كلام أردوغان، في وقت يتحضّر وفد برلماني تركي، برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية فولكان بوزكير، للتوجه إلى باريس بعد غد الاثنين للضغط على المسؤولين، في محاولة أخيرة لمنع إقرار مشروع القانون الخميس المقبل.

وكان رجال الأعمــال المقــيمون في تركيا أعلنوا أن وزير الخــارجية التركي أحمد داوود أوغلو، الذي سبق وأعلن أن أنقرة ستسحب سفيرها من باريس في حال المصادقة على مشروع القانون، استدعاهم وطلب منهم الضغط على مجالس الأعمال في فرنسا.

وقال رجال الأعمال إن وزير الخارجيّة حذّر من عواقب وخيمة ستعود على أعمالهم إذا أخفقوا في مساعيهم الرامية إلى تأجيل أو رفض مشروع القرار.

يُذكر أنه في حال تمت المصادقة على القرار كما هو متوقع، فإن أي شخص في فرنســا ينـكر علناً وقوع «الإبادة» يواجه حكماً بالسجن لمدة عام أو غرامة قدرها 45 ألف يورو.


وكالات (أ ف ب، رويترز)

Leave a Reply

Your email address will not be published.