عرض فيلم “سمات على جسد جدتي” في مختلف المدن الأميركية

عرض فيلم الصحفية والمخرجة سوزان خارداليان “سمات على جسد جدتي” في مختلف المدن الأميركية في الأيام الأخيرة، وهو عن الأرمنيات اللواتي “تخلصن” من المجزرة.

وعرضت المخرجة في الفيلم أمثلة كثيرة على حالات الاعتداء الجنسي والعنف الجسدي تجاه النساء الأرمنيات كجزء من الاستراتيجية التركية للقضاء على الأمة الأرمنية من الناحية الجينية. وحسب المخرجة فإن حوالي 300 ألف أرمنية تعرضن لهذا المصير. وبعد عثورها على صور فوتوغرافية لنساء أرمنيات بسِمات على الوجوه والأيدي في ارسيفات عصبة الأمم، اكتشفت المخرجة أن النساء التركيات والكرديات اختطفن الأرمنيات واستعبدهن ومن ثم كان يتم تمييز النساء الأرمنيات من خلال السمات على أجسادهن التي تعبر عن التبعية لهذه العشيرة أو تلك.

وتمكن قسم منهن من الابتعاد عن تركيا والاستقرار في دول أخرى وتم قبول جزء صغير منهن حيث عشن في المجتمع بحياة طبيعية.

وذهبت سوزان خارداليان الى تركيا لتصوير الأرمنيات اللواتي قررن البقاء. وحسب تقييمها فإن تلك النساء أصبحن جريئات وتتكلمن عن أصلهن الأرمني.

أما أجيالهن فهم من المسلمين من الأصول الأرمنية ويجب باعتقاد المخرجة بدء الحوار معهم.
سوزان خارداليان تعتبر هذه المسألة شخصية بالنسبة لها، لأنها رأت نفس العلامات على جدتها التي احتفظ تركي بها لمدة خمس سنوات أنجبت له الأولاد ومن ثم طردها.

الإذاعة الأرمينية

Leave a Reply

Your email address will not be published.