مقتطفات من كلمة رئيس جمهورية أرمينيا بمناسبة عيد السنة الجديدة والميلاد المجيد

وجه رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركسيان خطاباً بمناسبة عيد السنة الجديدة وعيد الميلاد جاء فيها:

أيها المواطنون الأعزاء،

إن سنة 2011 تصبح تاريخاً… ومهما كانت الموائد التي نستقبل حولها السنة الجديدة في العائلات فإن الوعد بمساعدة بعضنا البعض موجود في فكر كل واحد منا. والبلاد هي عائلتنا جميعاً. أين نضع نقطة النهاية؟ وبأية أهداف نعبر حدود السنة الجديدة؟

… إننا نمتلك أكثر مما نعتقد. ومهما نظرنا من مختلف الجوانب فإن أهدافنا هي نفسها عندما نقول الوطن، أرمينيا، ارتساخ، المهجر، السلام، الوالدين، الأبناء…

تعالوا نودع في فكرنا الأعمال الناجحة والانتصارات التي حققناها في السنة الماضية من أعمال لامعة وتدعو للفخر، كدار المخطوطات (الماديناداران) الذي ولد من جديد، المطار الرائع، الحد من الاستفزازات، المشاهد غير المنسية للحماس القومي، وغيرها. …

تعالوا نأخذ الى السنة 2012 الوعد بمساعدة بعضنا البعض، والعزم على تحقيق انتصارات جديدة في سبيل ازدهار وطننا أرمينيا وارتساخ والمهجر، وفي سبيل السلام والابداع، وفي سبيل عائلاتنا والوالدين والأطفال، وفي سبيل أبنائنا الذين يدافعون عن الحدود.
أيها المواطنون الأعزاء،

نحن نحب التأكيد على أن الأرمن هم أصحاب تراث ثقافي عريق وثري، وهذا صحيح. ولكنه واقع أيضاً أن هناك الكثير من النواقص في أرمينيا الحالية. توجد في بلادنا عائلات قامت بصعوبة كبيرة بتدفئة مأواها في هذا العيد، توجد قرى ومدن لا يطابق وضعها تصوراتنا ومقاييسنا عن البلاد المتحضرة. بلا شك سنصبح الدولة التي سيشعر فيها كل شخص بأننا ورثةُ تقاليد ثرية وحضارة عريقة. ومن هذه الناحية يجب أن تكون سنة 2012 أيضاً سنة للعمل الدؤوب، فبالعمل فقط يمكن العلاج والرعاية والاهتمام وجعل الحياة أفضل.

سنة 2012 ستكون سنة عمل.

كما تعلمون، في السنة القادمة ستجري انتخابات نيابية. إن الانتخابات عندنا إعتبرت في حالات كثيرة، وأكرر، إعتبرت وسيلة للوصول الى السلطة أو الحفاظ عليها. حان الوقت منذ مدة طويلة للفهم بأنه توجد أهداف أسمى بكثير.

لقد اتخذت قراري الشخصي منذ مدة طويلة وهو العمل قدر المستطاع على التخلص من الظواهر السلبية وتأصيل مبادئ المقاربة القومية الحقة ومقاربة تفضيل مصالح الدولة في الحياة السياسية.

نحن لا ندخل فقط سنة جديدة وإنما مرحلة جديدة لتطور بلدنا ومجتمعنا أيضاً. أنا أؤمن بأننا سنحقق منجزات جديدة في كل مجالات حياة الدولة والمجتمع.

أيها المواطنون الأعزاء،

أهنئكم بمناسبة عيد السنة الجديدة وعيد الميلاد المجيد. أتمنى أن يعم التفاؤل والفرح حول موائد العيد في هذه الأيام. لتأتي السنة الجديدة بالسلام والرفاه الى عائلاتكم وبلادنا.

الاذاعة الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.