أرمن كردستان يرحبون بقرار فرنسي يعاقب إنكار “إبادة الأرمن”

زاخو (آكانيوز)- رحب مواطنون من أصول أرمنية في باقليم كردستان، بقرار فرنسي يعاقب إنكار “إبادة الأرمن”. وقال ممثل الأرمن في برلمان كردستان، آرام شاعين، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) “نتمنى ان تحذو كل دول العالم حذو فرنسا، بغية إجبار تركيا على الاعتراف بإبادة الأرمن”. وأضاف شاهين ان “ما اتخذته فرنسا يبعث الفرحة في قلوبنا، ونرحب بهذه الخطوة”.

من جانبه، أعرب مسؤول لجنة شؤون الأرمن في زاخو، ايشخان ملكون سركيسيان، عن سعادته وبارك لجميع الأرمن، مبيناً ان “هذا القرار يحمل أهمية كبيرة لنا”.

وصادقت الجمعية الوطنية الفرنسية في 22 كانون الأول/ديسمبر الجاري، على قانون يعاقب انكار ما يسمى الابادة الجماعية التي تعرض لها الارمن بعقوبات تصل الى السجن عاما وغرامة 45 الف يورو (58 الف دولار).

وترفض تركيا مفهوم الإبادة التي تعترف به بعض الدول الغربية. وتقر بمقتل مئات الاف من الارمن لكنها تنسب ذلك إلى الفوضى التي سادت السلطنة العثمانية في سنواتها الأخيرة، وليس إلى حملة إبادة. فيما يمارس الأرمن ضغوطا للاعتراف بالمجازر وعمليات الترحيل التي أودت بحياة أكثر من مليون ونصف المليون منهم، بحسب تقديرهم، بين 1915 و1917 على أنها إبادة.

واستقر عدد من العوائل الأرمنية في اقليم كردستان وبشكل خاص في قضاء زاخو، بعد عمليات القتل التي تعرضوا لها عام 1915 في عهد الامبراطورية العثمانية.

وكالة كردستان للأنباء

Leave a Reply

Your email address will not be published.