ماذا ستفعل تركيا إذا أقرت فرنسا قانون الإبادة؟

أنقرة ستغير أسماء فرنسية لبعض شوارعها

أكد مسؤول في بلدية أنقرة “ان مدينته ستغير الأسماء الفرنسية في بعض شوارعها وستقيم نصبا تذكاريا لضحايا الاستعمار الفرنسي للجزائر في حال أقر مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون يجرم نفي الإبادة الارمنية”.

وقال المستشار الإعلامي في بلدية العاصمة التركية عوني كولك في حديث لوكالة “فرانس برس”، “سيتخذ أعضاء مجلس البلدية القرار بغالبية ساحقة. إننا ننتظر فحسب قرار مجلس الشيوخ الفرنسي” المرتقب في 23 كانون الثاني.

وينص القرار الرمزي بتغيير أسماء جميع الشوارع الفرنسية على غرار ديغول وباريس وستراسبورغ، حسب قوله. كما سيقام قرب السفارة الفرنسية “نصب تذكاري للجزائريين الذين قتلهم الفرنسيون” إبان فترة الاستعمار. وأشار كولك إلى أن رئيس البلدية مليح غوكتشيك هو صاحب هذه الأفكار.

وفي سياق متصل، سيتظاهر الأرمن المقيمون في فرنسا أمام مجلس الشيوخ الفرنسي في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، اليوم الذي سيبحث فيه مشروع قانون تجريم انكار المجازر.

وذكرت Nouvelles d’Armenie أن مجلس تنسيق شؤون المنظمات الأرمنية في فرنسا سيقوم بتنظيم هذه المظاهرة. سيبدأ مجلس الشيوخ المناقشات في الساعة الثالثة بعد الظهر حسب التوقيت المحلي، أما مظاهرة الأرمن الفرنسيين فستبدأ في الساعة الثانية بعد الظهر. وبهذه المظاهرة سيعرب الأرمن عن دعمهم لاقرار مشروع القانون.
ونذكر أن الجمعية الوطنية الفرنسية أقرت في الثاني والعشرين من ديسمبر كانون الأول الماضي مشروع القانون الذي ينص على فرض عقوبة السجن لمدة سنة واحدة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو بحق الذين يرفضون وقوع الإبادة.

مصارد أرمينية

Leave a Reply

Your email address will not be published.