بيان اللجنة المركزية لـ”حزب الطاشناق”

“الطاشناق” أعرب عن استيائه وتنديده بحفاوة الاستقبال الذي حظي به اوغلو

لفتت اللجنة المركزية لـ”حزب الطاشناق” في بيان لها إلى أنه “في خضم التطورات الاقليمية والحديث عن الربيع العربي وما تشهده المنطقة من تغيّرات على صعيد الأنظمة وثورات الشعوب، عقد في لبنان نهاية الأسبوع الماضي مؤتمر “الاصلاح والانتقال الى الديمقراطية” من تنظيم “الاسكوا” شارك فيه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالاضافة الى عدد كبير من ممثلي الدول والامم المتحدة في لبنان وسفراء عرب وأجانب كذلك وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو”.

وأكدت أنها “لم تبادر الى الدعوة للاعتصام استنكارا ً لزيارة الوزير التركي إلى لبنان مراعاة منها لأهمية قيام هذا المؤتمر في البلاد وتداعيته على الوضع الداخلي في هذه الظروف الاقليمية”، معبرة في الوقت عينه عن “الاستياء الشديد والتنديد لحفاوة الاستقبال الذي حظي به الوزير التركي وخاصة من قبل المرجعيات السياسية والروحية في وقت تلعب بلاده  دورا ً سلبياً في المنطقة تحاول من خلاله كسب التأييد العربي بدعم من الدول الغربية لتلبية مصالح أنية وطموحاتها الاستبدادية، وذلك بغض النظر عن تاريخها الاجرامي وعدم احترامها اي من انواع الاصلاح والديمقراطية فيه”.

وإذ ذكّر البيان بأن “تركيا وريثة السلطنة العثمانية لا يمكنها ان تعطي دروسا ً في الديمقراطية وحقوق الانسان قبل ان تعترف بما ارتكبه اجدادها في حق الأرمن وغيرها من الشعوب من إبادة وإغتصاب أراضي وحقوق”،  حذر “القيام بتشريع الابواب امام أطماعها وذلك على حساب المصالح العربية”.

الإثنين 16 كانون الثاني 2012  

Leave a Reply

Your email address will not be published.