الكاتب كيفورك (جورج) أبيليان

ولد كيفورك (جورج) أبيليان في كسب في قرية “كوركونيه” عام 1941. وهو الابن البكر للزوجين “جيمس وسيرفارت أبيليان”. حصل على تعليمه الأولي في المدرسة الصغيرة التابعة للانجيليين الأرمن، وثم في ابتدائية “الشهداء” للأرمن الأنجيليين.

وفي عام 1955، انتقل الى عنجر في لبنان والتحق بالمدرسة الداخلية التابعة “للأخت هيدويك”، وفي عام 1959 التحق بجامعة هايكازيان وكانت في حينه كلية.

في عام 1964، عاد الى عنجر صار مدرساً في اعدادية الأرمن الانجيليين، ثم عُيّن مديراً لمدرسة الأرمن في الكويت لمدة عام واحد، ومن ثم عاد الى عمله واستمر مدة 15 عاماً في المدرسة.

أسس في شتورة مدرسة للمهن والفنون، وفي عام 1988 أسس مؤسسته التجارية في عنجر.

إضافة الى نشاطه في المجال التربوي، شارك في عنجر في النشاطات الوطنية والحزبية والكنسية، وخاصة في الحياة  الثقافية عبر فرع باروير سيفاك لجمعية “هامازكاين” الثقافية في عنجر.

ظهرت ميوله الأدبية في السنين الطلابية، وأول من شجعه على ذلك هو أستاذ اللغة الأرمنية القس “مارديروس ماركانيان”.

صدرت أول كتابة له في الاسبوعية “سبورك” لـ”سيمون سيمونيان”. وعلى الفور، عمل مع جريدة “أزتاك” اليومية، وفي سنه المبكر وقّع على العديد من المقالات الساخرة والناقدة باسم “كيفو”. وفي فترة لاحقة، بدأ يظهر بتوقيع “تسوناكان” في نفس الجريدة، وهو يتابع الكتابة بهذا الاسم المستعار.

وفي الستينات كتب في المجلة الشهرية الأدبية “باكين” مما أثار حماسة بين قرائه، وقد شارك الكاتب في اللقاءات التي كانت رئاسة التحرير تنظمها. عمل في مجلة “باكين” باسم “كيفورك أبيليان” لفترة الأربعين عاماً الماضية.

إضافة الى المئات من المقالات التي نشرت تحت اسم مستعار “تسونيك” في صحيفة “أزتاك” اليومية، حيث كان ينشر مقالاته الأدبية أيضاً في المجلة الشهرية “باكين” وغيرها، أصدر عدة روايات وكتب منها: “هلّ كسب” عام 1958، “الكنة آنا” عام 1994 و”شهادة مدى الحياة – من آرام الى آرام” وقد ترجمت الى عدة لغات كالانكليزية والعربية وقد صدرت بجزئين. وكذلك نشر رواية “أخي، حفنة الماء”، و”ماكاروني، تيليك تيليك”. حيث أتت تلك الروايات ثمرة قصص حول المجازر الأرمنية جمعها أبيليان من زياراته الى مدن وقرى في سوريا ولبنان التقى خلالها بالعديد من العائلات والأشخاص المعنيين بهذا الموضوع، إضافة الى سلسلة قصص أطفال “لنرميها ونمسك بها” وغيرها. توفي أبيليان في 3 كانون الأول 2011.

ملحق “أزتاك” العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.