الرئيس محمود عباس يهنىء الأرمن بعيد الميلاد المجيد

القدس -معا- هنأ الرئيس محمود عباس (أبو مازن) الطائفة الارمنية في فلسطين بعيد الميلاد المجيد، معربا عن تنمياته بحلول العام القادم، وقد قامت الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف وازدهرت المدينة المقدسة بسكانها الاصليين مسيحيين ومسلمين.

جاء ذلك خلال زيارة وفد رئاسي برئاسة محافظ القدس المهندس عدنان الحسيني ورئيس ديوان الرئاسة الدكتور حسين الاعرج وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة وعدد من القيادات المقدسية ، الى مقر بطريركية الارمن في القدس الشرقية، وكان في استقبالهم نيافة المطران ورئيس الاساقفة نورهان مانوغيان، نيابة عن غبطة البطريرك توركوم مانوغيان الذي يعاني من وعكة صحية .

وأعرب الدكتور الاعرج عن تمنياتة بالشفاء لغبطة البطريرك مانوغيان ليعود الى ممارسة دورة الريادي للمسيحيين الارمن وعموم الفلسطينيين ، مشيدا بمناقب البطريرك التي كان لها دورا فعالا في الحفاظ على الطابع الارمني الفلسطيني ومستذكرا تمسك الرئيس الخالد الشهيد ياسر عرفات خلال جولات المفاوضات السابقة بالطائفة الارمنية كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني ، وهو نفس الامر بالنسبة للرئيس محمود عباس .

ودعا الاعرج الكنائس المسيحية العربية الى لعب دور ايجابي ووضع برنامج يشجع عودة المسيحيين العرب الى وطنهم ، مؤكدا ان التواجد المسيحي في فلسطين يشكل رافعة اساسية للقضية الفلسطينية وطموحات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال .

من جهته شكر نيافة المطران نورهان مانوغيان السيد الرئيس والوفد الزائر على لفتاتة المشجعة للمسيحيين الفلسطينييين ، موضحا ان مثل هذة اللفتات تؤكد حرص القيادة الفلسطينية وتمسكها بالثوابت الوطنية والدينية للمسيحيين والمسلمين على حد السواء.

وأعرب المطران مانوغيان عن أمله ان تكلل جهود الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية الوطنية بالنجاح وتتحقق الاماني الفلسطينية بالحرية والاستقلال ، وحلول العيد القدم وقد زال الاحتلال وسقط الجدار العنصري وفتحت ابواب فلسطين للحجاج من أنحاء العالم لاداء العبادات دون قيود او عراقيل .

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=455061

Leave a Reply

Your email address will not be published.