الكاثوليكوس آرام الأول: “فرنسا تساعد تركيا لتصحح سجلها التاريخي”

في معرض تعليقه على اعتماد مشروع القانون من قبل مجلس الشيوخ الفرنسي ليل الأثنين، والذي يعلن أن “إنكار إبادة الأرمن جريمة” قال قداسة آرام الأول إن “فرنسا تفتح الطريق لتركيا لتصحح سجل تاريخها. والتصويت في 23 كانوان الثاني 2012 يذكرنا بالحدث الذي جرى خلال الإبادة الجماعية للأرمن عندما قامت البحرية الفرنسية بإجلاء عدد الأرمن ونقلتهم الى لبنان لتجنب مصير إخوانهم وأخواتهم. التصويت هو استمرار لالتزام فرنسا التاريخي بحقوق الإنسان”.

ووفق الكاثوليكوس آرام الأول، “فإن فرنسا، من خلال هذا التصويت التاريخي، تساعد تركيا للانضمام الى تلك البلدان الشجاعة التي واجهت عملية المصالحة: مثل قبول ألمانيا للمحرقة، ولجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا، وعملية رواندا جاكاكا، وقبول صربيا بإبادة سريبرينيتسا، وقبول كندا بالإبادة الجماعية للسكان الأصليين.

وفي النهاية قال قداسة الكاثوليكوس: “إنها فرصة لتركيا لكي تتخلى عن لغتها المنكرة، وتوقف دعوة الدول الملتزمة بحقوق الإنسان بأنها “غير مسؤولة”، وتبدأ رحلة جديدة شجاعة لتصحح سجلها التاريخي وتنخرط في عملية التعويض”.

أنطلياس ، لبنان

ملحق “أزتاك” العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.