افتتاح مركز بحوث الإنتشار الأرمني في جامعة هايكازيان

افتتحت جامعة هايكازيان في 26 كانون الثاني 2012 مركز بحوث الانتشار الأرمني، وأقيم احتفال للمناسبة حضره رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، يرشو صامويليان، مطران الأرمن الأرثوذكس كيغام خاتشريان، سفير أرمينيا أشود كوتشاريان، النواب جان أوغاسبيان، آغوب بقرادونيان، باسم الشاب، شانت جنجنيان، النائب السابق يغيا جرجيان، نائب حاكم مصرف لبنان هاروتيون صامويليان، رئيس بلدية برج حمود انترانيك مصرليان، وعدد من رؤساء وممثلي الأحزاب السياسية والمنظمات الثقافية والتربوية، اضافة الى اعضاء مجلس أمناء الجامعة وحشد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية.

وبعدما أزاح رئيس الجامعة القس الدكتور بول هايدوستيان وصاحب الهبة يرتشو صامويليان الستار عن اللوحة التذكارية للمركز في المبنى التراثي الجديد للجامعة، رحبت عميدة كلية الآداب والعلوم أردا أكمكجي بالحضور، ثم تحدث رئيس الجامعة عن أهمية المركز والنتائج المرجوة من الأبحاث التي سيقوم بها.

ولفت هايدوستيان إلى أن “المركز سيهتم بجوانب الانتشار الأرمني في مجتمعات الشرق الأوسط، وهو ما سيأخذنا في العمق لإعادة النظر في ما كنا نظن أننا نعرفه”. وقال إن “البحث الحالي في المجتمع الأكاديمي سيركز على تواصل أجيال المستقبل مع ماضيهم”.

وأثنى على “الدعم المالي السخي الذي قدمه السيد صامويليان، معلنا تعيين الدكتور أنترانيك داكسيان مديرا للمركز.

وأشاد السيد حسين بدور جامعة هايكازيان الرائد في التعليم العالي، وأهمية أن تكون مركزا للانتشار الأرمني، مشيرا إلى “أن هناك مذكرة تفاهم ثنائية بين هايكازيان والجامعة اللبنانية للتعاون في مشاريع مستقبلية”.

وأكد التضامن مع الشعب الارمني.

ثم كانت مداخلة لمدير المركز الدكتور أنترانيك داكسيان أشار فيها إلى أن علاقة الأرمن بلبنان تعود إلى مئات السنين، لكنها برزت بصورة أساسية خلال القرن الماضي. وأوضح داكسيان “أن تفاعل الأرمني مع مجتمعه اللبناني كبير وذو قيمة ثقافية هائلة”، مشيرا إلى أن “المركز يخطط لنسج علاقات مع المراكز المحلية والدولية ذات الصلة”، وأعرب عن تقديره لجميع الذين ساهموا في تأسيس هذا المركز.

وبعثت وزيرة الانتشار الأرمني هرانوش آغوبيان برسالة ألقاها سفير أرمينيا كوتشاريان، هنأت فيها الجامعة وأساتذها وإدارييها بتأسيس المركز. وفي الرسالة، أعربت آغوبيان عن رغبتها في أن يتصدى المركز للتحديات المختلفة وقضايا الانتشار الأرمني، ويسهم في إرساء التعاون بين الأرمن والانتشار الأرمني برمته.

واختتم الحفل بتقديم درع تكريمية لصامويليان تقديرا لجهوده في دعم المشروع، ولكونه ساهم في جعل الحلم يصبح حقيقة بعد أحد عشر عاما.

يذكر أن الهدف من تأسيس المركز هو دراسة الجوانب المختلفة لمجتمعات الانتشار الأرمني في الشرق الأوسط والعالم، مع التركيز على الثقافة والتاريخ وقضايا الهوية والاندماج. وستستخدم تقنيات البحث الأكثر تقدما في إجراء البحوث الأولية ونشرها والذي من شأنه أن يعزز المعرفة ويحمي التراث. إضافة إلى ذلك، سوف يتم تنظيم مؤتمرات أكاديمية سنوية ومحاضرات وبرامج تدريبية وغيرها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.