أسقف الأرمن في إيران: نمارس طقوسنا وعاداتنا بحرية تامة

أكد أسقف الأرمن في إيران سيبوه سركسيان أن “المسيحيين والأقليات الأخرى في إيران يمارسون طقوسهم وعاداتهم بحرية تامة وهم أحرر بشكل كبير”، وقال “في أعيادنا لا سيما عيد الميلاد تقوم المحافظات والبلديات التي نوجد فيها بمشاركتنا الإحتفال، فتضع اللافتات والصور التي يكون لها شأن بالمناسبة”.

وأضاف الأسقف سركسيان في حديث لـ”الانتقاد” خلال مشاركته في “المؤتمر الإقليمي: الدستور الإيراني بين العصرنة والتأصيل الديني” الذي اقامته المستشارية الثقافية الايرانية بالتعاون مع الجامعة اللبنانية في بيروت “نحن إيرانيون ونعيش في إيران منذ آلاف السنين ونتعايش مع الجميع ونتمتع بحرياتنا ونعمل ونعيش بكل حرية”، مشيراً إلى أن “لدى المسيحيين عشرات الكنائس في إيران وأكثرها في طهران وكذلك لدينا ثلاث أبرشيات ولدينا مدارس في الكنائس. نتحدث لغتنا ونمارس كامل تقاليدنا وعاداتنا من دون مضايقات، ونشارك الشعب الإيراني همومه وأفراحه”.

وأعلن أسقف الأرامنة في إيران أن “الدعايات التي يشنها الغرب من اجل إيقاع الفتنة في إيران هي هجمات صهيونية ـ أميركية لا مكان لها في المجتمع الإنساني”، مؤكداً أن “أميركا تريد أن تهيمن على كل العالم وتريد حماية “إسرائيل” وهي لا تريد أن تواجهها اية دولة، بل تسعى لتفعل ما تشاء”.

وشدد سركسيان على أن “إيران هي الدولة الوحيدة التي تقف بوجه أميركا والصهيونية إنطلاقاً من مبادئها التي تقوم على الحرية والتسامح وبذلك ستنتصر”.

وختم الأسقف سركسيان حديثه بالقول “نحن مع برنامج إيران النووي”، سائلاً “لماذا لا يكون لدينا نووي وغيرنا يكون له مثل الهند وباكستان والدول التي تمتلك النووي، و”إسرائيل” ايضاً لديها أسلحة نووية”.

علي مطر

“الانتقاد”

Leave a Reply

Your email address will not be published.