البطل الأرمني في المصارعة يفكر في التراجع عن الاعتزال

صوفيا – رويترز – يفكر المصارع أرمين نازاريان الحائز على ميداليتين ذهبيتين أولمبيتين في العودة من الاعتزال بعد أن داعبه حلم البطولة في أولمبياد لندن 2012.

وفاز نازاريان، الذي سيحتفل بذكرى ميلاده الـ 38 الشهر المقبل، بذهبية المصارعة الرومانية في أولمبياد أتلانتا 1996 عندما كان يدافع عن ألوان أرمينيا، قبل أن يحصل على الجنسية البلغارية ويحصد ذهبية أولمبياد سيدني 2000. كما حصل على ميدالية برونزية بعد أربع سنوات في أولمبياد أثينا.

وأبلغ نازاريان، الذي أعلن اعتزاله في العام 2009 صحيفة «تيما» الرياضية البلغارية “لم أتخذ قراراً بعد، لكني أفكر في الأمر”.

وأضاف: “أمضي وقتي كله في صالات الألعاب الرياضية، وأحاول إنقاص بعض الكيلوغرامات من وزني. ولذلك إذا استعدت لياقتي فإنني قد أنافس في وزن 66 كيلوغراماً في التصفيات الأولمبية المقررة في نيسان”.

وستقام التصفيات الأولمبية في صوفيا بين 18 و22 أبريل المقبل.

وعاد السويدي ارا ابراهاميان المتخصص في المصارعة الرومانية من الاعتزال الجمعة الماضي، وذلك تمهيداً للمنافسة في دورة «نيكولا بتروف» التي تستضيفها صوفيا أيضاً.

وتصدر المصارع البالغ من العمر 36 عاماً عناوين الصحف في دورة بكين 2008 بعدما تم تجريده من ميداليته البرونزية في وزن 84 كيلوغراماً بعدما ألقاها على الأرض احتجاجاً على التحكيم.

ورفض ابراهاميان، المولود في أرمينيا، الذي فاز بميداليتين ذهبيتين في بطولتي العالم 2001 و2002 والميدالية الفضية في أولمبياد أثينا 2004، التعليق بشأن خطوته المستقبلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.