الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من الاستيلاء على أراضي الأرمن بالقدس

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من استمرار سياسة الاحتلال العنصرية الهادفة لتهويد معالم المدينة المقدسة عبر الاعتداءات المتواصلة على مقدساتها الإسلامية والمسيحية، ومصادرة الأراضي وهدم المنازل والاعتداء على المواطنين لإجبارهم على ترك أراضيهم وبيوتهم.

وقالت، في بيان لها، أن آخر اعتداءاتها كان ما أعلنت عنه بلدية الاحتلال في القدس من مخطط جديد لبناء مركز تجاري وموقف خاص على أراضٍ تابعة لدير الأرمن في البلدة القديمة من المدينة المقدسة.

وناشد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى مجلس الكنائس العالمي وقداسة بابا الفاتيكان بينيديكوس السادس عشر، وكافة المؤسسات والجهات المعنية بالتدخل للضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذه الاعتداءات المتكررة في القدس والأراضي الفلسطينية عامة حيث الانتهاكات بحق المساجد والكنائس والأديرة مستمرة بشكل يومي.

يشار إلى أن الأرض المصادرة والبالغ مساحتها أربعة دونمات تعود ملكيتها لدير الأرمن وكانت تستخدم موقف لسيارات أهالي البلدة”.

وأكدت الهيئة على مواصلة اليهود القاطنين في ما يسمى بالحي اليهودي من البلدة القديمة سيطرتهم ومصادرتهم لعقارات الأرمن وأراضيهم لتوسيع حيهم الذي أقيم على أنقاض المنازل الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1967.

وكانت بلدية الاحتلال في مدينة القدس أعلنت أمس عن مخطط جديد لبناء مركز تجاري وموقف خاص على أراض تابعة لدير الأرمن في البلدة القديمة بالمدينة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال منعت سكان حارة الأرمن من استخدام الموقف القديم الذي تعود أرضه للدير. وقال سكان الدير إنهم تظاهروا ضد قرار إغلاق الموقف ومنعهم من إيقاف سيارتهم فيه وان شرطة الاحتلال منعتهم وفرقتهم بالقوة.

واصدر رئيس بلدية الاحتلال في القدس أمس أمراً إدارياً يقضي بهدم خيمة اعتصام حي البستان في سلوان والتي تم إنشاؤها قبل ثلاث سنوات ويقضي قرار الهدم الذي علق في ظروف مجهوله على الخيمة بهدم الخيمة بقرار هدم إداري.

موقع مدينة القدس – وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published.