فعاليات اليوم الأول من “الإبادة الأرمنية: من الاعتراف الى التعويض”

الكاثوليكوس آرام الأول: “يجب اتخاذ الاعتذار، والاعتراف، والتعويض، والمغفرة كوحدة متكاملة”

 

أنطلياس، لبنان – وفي معرض حديثه عن فعاليات اليوم الأول من المؤتمر الدولي حول الإبادة الجماعية للأرمن الذي يجري في انطلياس، أشار قداسته أن الاعتراف بالإبادة الأرمنية كانت النقطة المحورية في النقاش.

وقال ان “الاعتراف ليس عملاً معزولاً، بل هو جزء من العملية ككل. وتنطوي هذه العملية على الاعتذار، والاعتراف والتعويض والمغفرة. وهذه العملية سوف تؤدي في نهاية المطاف إلى المصالحة “.

أشار الكاثوليكوس آرام الأول إلى الإفلات من العقاب بوصفه مسألة حاسمة لا بد من معالجتها بجدية من جانب المجتمع الدولي. وقال انه يجب علينا “مكافحة ثقافة الإفلات من العقاب”.

ووفقاً للكاثوليكوس آرام الأول “ما لم يتم استدعاء هؤلاء الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية الى المساءلة، فإن عمليات الإبادة الجماعية ستتواصل بطرق وأشكال مختلفة”.

ويذكر أن عنوان المؤتمر الذي تنظمه كاثوليكوسية الأرمن لبيت كيليكيا هو “الإبادة الأرمنية: من الاعتراف في التعويض”، حيث يشارك أكثر من 80 خبيراً في القانون الدولي وجرائم الإبادة الجماعية.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.