بيان للمغنين الأرمن صدر بعد استشهاد الجندي الأرمني

بعد استشهاد الجندي الأرمني البرت آديبيكيان في أذربيجان أصدر المغنون الأرمن بياناً جاء فيه “إننا نمتنع عن الغناء في بلد معروف بالمذابح الجماعية التي ارتكبها بحق الأرمن، في بلد وصلت فيه المعاداة للأرمن الى مستوى سياسة الدولة”.

ودعا المغنون التلفزيون الأرميني هذا العام الى الامتناع عن ارسال مغنٍ الى مسابقة الغناء “يوروفيجن 2012” التي ستجري في أذربيجان.

وأعلنوا أيضاً بأنهم مستعدون للمشاركة في “يوروفيجن 2012” إذا قررت جمعية البث الأوروبية نقل المسابقة الى بلد آخر حيث يسود جو التضامن والتنافس الشريف ما كان موجوداً خلال أيام مسابقة يوروفيجن للأطفال في العام الماضي التي جرت في أرمينيا.

ويذكر أنه منظمة Amnesty العفو الدولية لحقوق الإنسان نشرت تقريراً حول وضع حقوق الإنسان في أذربيجان. وذكرت وكالة “أرمين بريس” أنه تم بصورة خاصة الإشارة إلى أن أذربيجان تصرف مبالغ ضخمة على سمعتها محاولة عرض البلاد كدولة عصرية تقدمية في حين أنه خلال 20 عاماً من الإستقلال لم تتمكن من ضمان الحريات الأساسية لمواطنيها في وقت حيث أن العالم الخارجي تجاهل إلى أقصى حد تعزيز نظام الإدارة الدكتاتورية في عهد الرئيس علييف. وجاء في التقرير أنه في حالة توجيه أي مواطن الإنتقاد إلى أي مسؤول فيتم معاقبة المواطن.

ويبقى هذا الضغط خارج إهتمام المجتمع الدولي. وجاء في التقرير الإشارة إلى أن المظاهرات السلمية المناهضة للسلطات في أذربيجان تنتهي بإثارة الدعوات القضائية ضد منظميها ويلقون بهم في السجن. ويتعرض الصحفيون للضرب المبرح والمعاملة القاسية والاختطاف. وذكرت منظمة Amnestyالعفو الدولية لحقوق الإنسان أنه لايتم النظر في تلك الدعوات بل يتعرض المعتقلون للتعذيب في الزنزانات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.