السياسة الخارجية لأرمينيا وأنشطة القضية الأرمنية في لقاء حواري مع طاطول هاكوبيان وكيرو مانويان

بتنظيم من لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في لبنان تم تنظيم لقاء حواري في 22 شباط 2012 في قاعة “بونيغ” التابعة لجريدة أزتاك حيث قدم مراسل أزتاك في يريفان طاطول هاكوبيان ورقة بعنوان ” السياسة الخارجية لأرمينيا في عام 2011″، أما كيرو مانويان مدير مكتب القضية الأرمنية والقضايا السياسية لحزب الطاشناك في يريفان فقدم ورقة بعنوان “أنشطة القضية الأرمنية في عام 2011 “.

في بداية الحوار أثار فاتشي دزادوريان باسم اللجنة المنظمة عدداً من النقاط والأنشطة التي جرت خلال العام المنصرم في إطار الاعتراف بالابادة الأرمنية.

ثم تناول طاطول هاكوبيان في ورقته السياسة الخارجية لأرمينيا في عام 2011 التي حملت ثلاث صعوبات وهي: الحصار التركي الأذربيجاني، وحقيقة التبعية تجاه روسيا، وعدم ديموقراطية دولة أرمينيا. وأشار الى العلاقات التركية – الأرمنية خاصة في إطار الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية والتخوف من تركيا بأن تفاجئ بالمصادقة على البروتوكولات الموقعة بين أرمينيا وتركيا، الذي قد يؤدي الى موقف حرج لاحقاً. كما تطرق الى العلاقات الدولية لتركيا وأولوية دخولها الى الاتحاد الاوروبي. أما فيما يخص أذربيجان فقال إن الحدود الأذربيجانية-الكاراباخية والأذربيجانية-الأرمينية لم تكن خالية من الانتهاكات خلال العام المنصرم.

ومن جهته تناول مدير مكتب القضية الأرمنية والقضايا السياسية لحزب الطاشناك في يريفان كيرو مانويان مسألة الانتقال من مرحلة الاعتراف الى مرحلة التعويض في إطار تفعيل الأنشطة على المستويات الأكاديمية والسياسية.

وتحدث عن أبرز الأنشطة فيما يتعلق بمسألة الاعتراف الدولي باستقلال كاراباخ، وكذلك على صعيد القضية الأرمنية في عام 2011 ومحاولة الوصول الى الشعب التركي بكافة الوسائل لافتاً الى مسألة مهمة وهي تفاقم موجة العداء التي تنظمها الجاليات التركية والأذربيجانية ضد الأرمن في الاعلام.

وفي نهاية الحوار جرت مناقشة وأجاب الضيفان على أسئلة الحضور.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.