أول عدد من جريدة “أزتاك” صدر قبل 85 عاماً

يعود تاريخ جريدة “أزتاك” الصادرة في لبنان والمنتشرة في كافة أصقاع العالم حتى اليوم الى الربع الأول من القرن الماضي. وهي جريدة أرمنية تصدر في بيروت باللغة الأرمنية. وهي يومية شاملة موجهة الى القارىء الأرمني في كل مكان.

وقد اتخذت الجريدة على عاتقها رسالة الحفاظ على الهوية الأرمنية من خلال نشر اللغة والثقافة الأرمنية.

غدت “أزتاك” رائداً بلاد في المهجر لايصال أخبار العالم والمستجدات على الساحة الأرمنية والعالمية، والاطلاع على أحداث الوطن الأم والمهجر.

فقد صدر العدد الأول من جريدة “أزتاك” في 5 آذار عام 1927 إيماناً بأن الأرمن في المهجر سيحافظون على هويتهم عبر الصحافة أيضاً.

ولكن قبل ذلك التاريخ، وبين الأعوام 1924-1927 كان حزب الطاشناك في لبنان يصدر دوريته الخاصة باسم “بونيك” لكنه توقف بسبب الظروف المادية.

وقام الأستاذ هايك باليان بالمبادرة لإصدار “أزتاك” بتشجيع من الجميع. فقام بشراء كافة الآلات والمستلزمات الطباعية للجريدة القديمة وشرع في إصدار الجريدة. وصارت “أزتاك” لسان حال حزب الطاشناك الذي يعبر من خلاله عن توجهاته ومواقفه.

وفي السنوات الأولى لعبت الجريدة عبر افتتاحياتها المؤثرة دوراً كبيراً في وقف الهجرة وتنظيم الطائفة الأرمنية في لبنان وكذلك في حث الناس للحصول على الجنسية اللبنانية وتنفيذ الدستور الوطني والتنشئة الوطنية والتوعية على أهمية المؤسسات الثقافية والاجتماعية والاتحادات الشبابية وكذلك الاشادة بدور المدارس والتركيز على ضرورة الوحدة الوطنية ونشر الوعي الوطني لدى شريحة واسعة من الأرمن.

وهكذا، بدأت “أزتاك” بالإصدار في عام 1927 على أربع صفحات كل يوم أربعاء وسبت، ثم صارت تصدر كل يومين، حيث كانت تنشر الافتتاحيات على صفحتها الأولى والأخبار السياسية وأخبار أرمينيا ويوميات الجاليات الأرمنية والأخبار المحلية على الصفحة الثانية. أما الصفحة الثالثة فكانت تحتوي على الأخبار الدولية وآخر المستجدات. والصفحة الأخيرة كانت تحتوي على الاعلانات، إضافة الى أجزاء وفصول متتابعة حيث أخذت رواجاً كبيراً آنذاك لدى القراء.

كانت الجريدة تصدر ضمن إمكانيات متواضعة ولكن بعد اقتناء تجهيزات الطباعة الخاصة بها بدأت بالصدور كجريدة يومية منذ الأول من آذار عام 1932.

وبعد 17 عاماً من الاصدار، انفردت الجريدة بـ”إسبوعية” كملحق على 8 صفحات يضم مواد سياسية وتاريخية وفنية وأدبية ورياضية وغيرها. وقد صدرت الاسبوعية بين الأعوام 1944-1952.

في 2 كانون الأول عام 1970 بدأت الجريدة بالصدور بثماني صفحات ولكن الحرب الأهلية جعل العمل في الوصول الى القراء صعباً على اعتبار أن المقر في بيروت الغربية وغالبية القراء في بيروت الشرقية.. ورغم تلك الصعوبات تواصلت أزتاك مع قراءها مع بعض التعثرات في غياب الكهرباء أو غيرها.. ومن أجل تخطي هذه الصعوبات انتقل مقر “أزتاك” الى برج حمود. وبدأت تصدر في مطابع سركيسيان لتعود من جديد الى مطابعها بعد شهرين وتستمر في الصدور تحت ظروف الحرب ووابل القنابل. في عام 1987 انتقلت الجريدة فعلياً الجريدة الى برج حمود.

تم تزويد مطابع الجريدة عام 1994 بآلات مطبعية “أوفسيت”، وبذلك تم زيادة عدد الصفحات الى 10. وفي فترات لاحقة، تم تحقيق الحلم بتنفيذ الطباعة بالحواسب الحديثة. وطيلة تلك الفترات كان العمل في الجريدة متكاملاً يخدم المصلحة العامة من خلال نخبة من رؤساء تحرير أمثال هايك باليان ويرفانت بامبوكيان وفاتشي داراكجيان وبينو طونطيان وفارانت بابازيان وسركيس ماهسيريجيان وشاهان كانداهاريان.

وفي السنوات الأخيرة، قامت “أزتاك” بإصدار عدداً من الملاحق والمنشورات مثل الكتاب (من أجل لبنان والأرمن) و(تشافاخك).

وبالتوازي مع الاصدار اليومي، بدأت الجريدة بإصدار ملاحق “الاسبوعية” و”أناهيد” المخصصة للمرأة، و”بزديك-مزديك” المخصصة للأطفال، و”نافاسارت” الرياضية.

وبدءاً من عام 2002 أضحت “أزتاك” مقروءة على الموقع الالكتروني www.aztagdaily.com وهو متوفر يومياً لكل الأرمن في جميع أنحاء العالم. والجدير بالذكر أن “أزتاك” أصبحت الصحيفة الأرمنية الوحيدة في الشرق الأوسط التي تصدر بثلاث لغات الأرمنية والعربية www.aztagarabic.com

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.