إلقاء القبض على الممثل جورج كلوني في حملة نظمتها اللجنة الوطنية الأرمنية في أمريكا

كان الممثل جورج كلوني، ووالده، وأربعة من أعضاء الكونغرس أيضا من بين الذين اعتقلوا يوم الجمعة في احتجاج أمام السفارة السودانية في واشنطن تحت عنوان (معاً لوقف الإبادات الجماعية) برعاية مشتركة من اللجنة الوطنية الأرمنية في أميركا ومنظمات أخرى لوضع حد لأعمال الإبادة الجماعية.

كما اعتقل الممثلين جيم ماكغوفرن، وجيمس موران وجون اوليفر وجماعة الخضر (عن تكساس)، وكذلك توم اندروز كرئيس منظمة لإنهاء أعمال الإبادة الجماعية وجون برندرغاست عن مشروع (كفى)، وكان يشارك في الاحتجاج أيضاً مارتن لوثر الملك الثالث.

قالت مديرة الشؤون الدولية للجنة الوطنية الأرمنية في أميركا كيت ناهابيديان “كان من دواعي سرورنا الوعي الذي ولد من قبل جورج كلوني، كما ونفتخر بالمشاركة في تقديم ورقة لإنهاء الإبادة الجماعية”. “كأمركييون من أصل أرمني، الذين مازالوا يشهودن على سابقة خطيرة التي وضعتها جرائم تركيا من العقاب لا يزال الإنكار لجريمة الإبادة الجماعية ضد الأمة الأرمنية مستمرة، ونحن نتطلع الى مساعدة لترجمة الحدث اليوم إلى واقع ملموس من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لوقف القتل ومعاقبة مرتكبيها، وخدمة العدالة”.

قادت ناهابيديان مجموعة من الأميركيين الأرمن الذين انضموا الى الناشطين في أكثر من 100 احتجاج على الحصار المفروض على الحكومة السودانية لاستمرار المساعدات الانسانية الى جبال النوبة والنيل الأزرق، حيث نصف مليون نسمة هم على حافة الموت جوعا.

كانت اللجنة الوطنية الأرمنية في أميركا من المشاركين في تقديم الاحتجاج، جنبا إلى جنب مع منظمات أخرى، ومنظمة العفو الدولية، وعدد كبير من منظمات وطنية أخرى.

منذ يوليو من العام الماضي، عملت اللجنة الوطنية الأرمنية في أميركا مع أعضاء الرابطة الدولية لعلماء الإبادة الجماعية والولايات المتحدة لإنهاء الإبادة الجماعية لدق ناقوس الخطر بشأن هجمات الحكومة السودانية ضد المدنيين في جبال النوبة وحث الكونغرس على اتخاذ إجراءات فورية لوقف قتل.

وبدأ الاحتجاج مع اجتماع حاشد في دائرة شيريدان وانتقل بعد ذلك إلى السفارة السودانية، حيث الممثل كلوني، الذي شهد في وقت سابق من هذا الاسبوع امام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وناقش زيارته الأخيرة إلى جبال النوبة.

وأثنى كلوني على نشاط السكان المحليين في جبال النوبة الذين ينادون بإلقاء القبض فورا على الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، والإبادة الجماعية في دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.