إطلاق حملة جديدة لإعتراف مجلس الشيوخ الأميركي بالإبادة الجماعية للأرمن

أفادت اللجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية أن العضو في مجلس الشيوخ بوب ميننديز، أثار من جديد عرقلة ترشيح لماتيو برايز لفترة ولاية كاملة سفيراً لأذربيجان، ومارك كيرك الذي دخل إلى مجلس الشيوخ العام الماضي بعد أن شغل منصب الرئيس المشارك للمجتمع الأرمني في مجلس النواب الأميركي، عرض الإبادة الجماعية للأرمن.

تم تشجيع الأميركيين الأرمن والناشطين في مجال مكافحة جرائم الإبادة الجماعية للاتصال بأعضاء مجلس الشيوخ ليصبح الراعي الأساسي لهذا التشريع من خلال ارسال  رسالة مجانا لموقع ANCA على الرابط التالي:

http://www.anca.org/action_alerts/action_disp.php؟aaid=61096916

وقال آرام هامباريان، المدير التنفيذي للجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية “نتقدم بالشكر لأعضاء مجلس الشيوخ كيرك ومينينديز على قيادتهم أمريكا على الطريق الصحيح بشأن هذه القضية التي تخص حقوق الإنسان”.

واضاف “اننا نتطلع إلى دعم الجهود التي تبذلها لتضمن رفض قادتنا – في البيت الأبيض والكونغرس – حكم تركيا على الاعتراف الأميركي بالإبادة الجماعية للأرمن. لا أحد – حليف أو عدو – يستحق فيتو على السياسة الأميركية لحقوق الإنسان”.

وبالتوازي مع هذا الجهد، عرض عضو مجلس النواب روبرت بولد وآدم شيف إجراءات متطابقة تقريباً في المادة رقم /304/، واستحدث مجلس النواب الأمريكي وأعضاء مجلس الشيوخ سكوت براون  وديان فاينشتاين ومارك كيرك القرار رقم/392/ نسخة مجلس الشيوخ من تدابير حرية الديانات التي تم اعتماده في ديسمبر الماضي، مما دعى مجلس النواب الامريكي تركيا لإعادة ممتلكات الكنيسة المسيحية المسلوبة إلى أصحابها الشرعيين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.