رئيس أرمينيا سيرج سركسيان يتطرق الى تحريف أذربيجان في إجتماع قمة الأمن الذري في سيول

شارك رئيس أرمينيا سيرج سركسيان في سيول في اجتماع قمة الأمن الذري لعام 2012. وذكر مكتب الإعلام لدى مقر الرئاسة أن الرئيس ألقى كلمة في الإجتماع. وقال الرئيس إن الأمن الذري كان ومازال المهمة الرئيسية بالنسبة لأرمينيا. وبهدف تحقيق النتائج المرغوبة فقد قدمنا بصورة ثابتة المساعدة الضرورية وقمنا بتنفيذ البرامج التي تتسم بالأولوية في هذا المجال. وقد قمنا بالخطوات الضرورية لتأسيس آلية فعالة للرقابة.

وحسب قول الرئيس إن أرمينيا حسب الضرورة تساعد على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1540. من المهام الرئيسية لحكومتنا هي إستغلال المحطة الكهربائية الذرية بصورة آمنة ورفع أمن المحطة والمحافظة على الوقود المستخدم ورقابتها إلى أقصى حد. نحن نتقيد بصورة تامة بمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال إستغلال المحطة الكهربائية الذرية الأرمنية.

كما تطرق رئيس أرمينيا سيرج سركسيان أثناء إجتماع قمة سيول للأمن الذري إلى الفكرة غير الصحيحة التي عرضها الرئيس الأذربيجاني حول المحطة الكهربائية الذرية الأرمنية.

وقال: إن الفكرة غير الصحيحة التي قالها الرئيس الأذربيجاني عن المحطة الكهربائية الذرية الأرمنية تثير الإستغراب لديَّ لأن نشر الأكاذيب عن أرمينيا قد أصبح شيئاً معتاداً بالنسبة لأذربيجان. وبالمناسبة ومن أرفع المنابر يتم إثارة التحريفات ليس عن أرمينيا وغاراباغ بل والوثائق الدولية التي يقرها المجتمع العالمي. ويتم في أذربيجان تحريف حتى القرارات التي إتخذها مجلس الأمن الدولي عن مسألة غاراباغ ناسين أنهم يصدرون كل يوم بيانات تتسم بالنزعة العسكرية ويرفضون تسوية نزاع غاراباغ على أساس الحقوق الدولية.

وحسب قول رئيس أرمينيا فإنه بعد المآسي في تشيرنوبيل وفوكوسيما ينظر الكثيرون بتحفظ إلى مسائل مستقبل الطاقة الذرية. وفي بعض الأحوال مثل حالة أرمينيا توجد خيارات قليلة لضمان تقدم شعبنا بصورة ثابتة وتحسين مستوى معيشته.

وقال إن جارين من الجيران الأربع لأرمينيا يخرقان المعايير الدولية ويواصلان فرض الحصار من حول أرمينيا منذ عقدين.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.