أذربيجان تشعر بالإهانة من قبل “يورونيوز”

Euronews_Logo“ناغورنو كاراباخ تحت مجهر يورونيوز”، تحت هذا العنوان بثت الـ”يورونيوز” في 28 تشرين الثاني برنامجاً خاصاً يتناول “رياح التغيير في ناغورنو كاراباخ” وتفاصيل تشهدها تلك المنطقة ليسلط مراسلها الضوء على زوايا بعض الحقائق لم تعجب الأذريين.

جاء في المقدمة ما يلي: “على الحدود بين ناغورنو كاراباخ وأذربيجان المنطقة لا تزال ساخنة. لكن بعيداً عن هذا التوتر، هناك أشياء أخرى في ناغورنو كاراباخ جديرة بالاهتمام. وهذا ما نرغب في أن تشاهدوه معنا في برنامج مراسل”.

وربما يكون هذا التقرير سبباً في حجب اليورونيوز في أذربيجان كزميلاتها مثل البي بي سي وغيرها ممن يبثون تقارير معادية لأذربيجان.

وأدعت الحكومة الأذرية أن مراسل اليورونيوز ميشيل ريخمان قدم برنامجه الوثائقي لصالح أرمينيا. وهددت بإغلاق الأقنية التلفزيونية الأجنبية التي تبث برامج متحيزة.

البرنامج كان عبارة عن تقرير حول كاراباخ الجبلية حيث يذكر فيها أنها منطقة أرمنية بثقافتها الأرمنية الأصيلة وخلفيتها المسيحية، وسكانها أرمن ومليئة بالأديرة والكنائس الأرمنية وأن رئيسها هو باكو ساهاكيان.

Karabagh_Monasteryورغم تناوله المسألة من الناحية القانونية أيضاً بأن المنطقة غير معترف بها دولياً، فإن الأذريين لم يكونوا راضين، وقررت مجموعة من الطلاب الأذريين التظاهر أمام مقر اليورونيوز في ليون. كما صرح نائب وزير الخارجية الأذري أن التقرير “متعمد”. وكالعادة انشغلت وكالات الأنباء الأذرية بالحملات الكاذبة والتهديدات والتشويه للمعلومات والحقائق.

لكن هل سينفع حجب الأقنية العالمية ووكالات الأنباء لإخفاء الحقيقة؟ وهل ستشفي أذربيجان غليلها وتحمي نفسها من الإهانة مرة أخرى؟

ملحق أزتاك العربي
كانون الأول 2009

  1. سعيد مرزوق December 22, 2009, 9:58 pm

    الاعلام الارمني يتحمل كثير من المسؤلية لعدم ايصال صوت أرمن غارباغ الى كل انحاء العالم قليل من الناس يدرك أن تسعون بالمئة من سكان غارباغ من الارمن وان غارباغ لم تبدء القتال وان كل ما طلبت به هو استقلالها على أراضيها والتي تسكنها منذ الاف السنيين والذي تضمنه له الاعراف والقوانين الدولية وقوانين الاتحاد السوفياتي السابق وان اذربيجان هي التي بدأت بالهجوم وارتكبت الفضائع بحق الارمن المتواجدين في باكو وسومجايت

Leave a Reply

Your email address will not be published.