قداسة آرام الأول يدين انتهاك حقوق الإنسان الأساسية للأرثوذكس اليونان على يد النظام غير الشرعي في قبرص التركية المحتلة

أنطلياس، لبنان – في 11 نيسان 2012، استلم قداسة آرام الأول رسالة من وزيرة خارجية جمهورية قبرص، د. إيراتو كوزاكو ماركوليس، تبلغه فيها بأن السلطات غير الشرعية في المنطقة التي تحتلها تركيا في قبرص قد منعت زيارة الاسقف كريستوفوروس رعيته بمناسبة عيد الفصح.

ويعد هذا خرقاً لحقه الانساني الاساسي في حرية التنقل وحق المواطنين القبارصة اليونان في القطاع المحتل من قبرص في العيش بكرامة وممارسة شعائرهم الدينية المسيحية (وفق المعاهدة العالمية لحقوق الإنسان، المادتين 13 و 18).

جاء في الرسالة أيضاً أن هذا القرار الجديد لمنع المسيحيين الأرثوذكس اليونان للاحتفال بالقداس الالهي يوم الأحد بمناسبة عيد الفصح في كارباسيا هو مثال آخر على خرق تركيا المستمر لحقوق الإنسان الأساسية. وفي نهاية هذه الرسالة، طلبت السيدة إيراتو كوزاكو ماركوليس من قداسة آرام الأول إدانة هذا العمل علناً.

رداً على خطاب وزيرة الخارجية، أدان الكاثوليكوس آرام الأول سلوك تجاهل حقوق الانسان الذي تتبعه تركيا، مشيراً الى أنه أوعز الى مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط لكي يدينوا هذه الظاهرة من خلال بيانات شديدة اللهجة، ويبرزوا خروقات تركيا في مجال حقوق الانسان لكي يجري السماح للحريات في القسم المحتل من جزيرة قبرص.

Leave a Reply

Your email address will not be published.