“الأرمن الكاثوليك” والطاشناق يحييان ذكرى الإبادة

المركزية- تنظّم الهيئة المركزية لإحياء ذكرى الإبادة الأرمنية في حزب الطاشناق مسيرة شعبية الثلاثاء المقبل، وذلك إحياء للذكرى السابعة والتسعين للإبادة الجماعية الأرمنية.

وأعلنت الهيئة في بيان أن هذا النشاط يأتي رفضاً لسياسة الإنكار التي تستمر تركيا في إتباعها أمام المحافل الدولية، ورفضاً لأي مفاوضات ما لم تتخذ تركيا أي خطوات للتعويض على الشعب الارمني عما تكبده من خسائر معنوية ومادية.

يحتشد الأرمن في هذه المسيرة الجماعية للقول بأنه بعد 97 عاماً على الإبادة الجماعية ما زالت تركيا تنكر مسؤوليتها، وسيؤكد أرمن لبنان من جديد عدم تنازلهم عن حق الأجيال المقبلة في الدفاع عن حقوقهم وقضيتهم التي هي، بالنسبة للأرمن في العالم أجمع، قضية كرامة وعدالة.

يبدأ التجمّع في بطريركية الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا في انطلياس، حيث تقام الصلاة على أرواح الشهداء في العاشرة والنصف صباحاً ويتم وضع أكاليل الزهر على ضريح الشهداء في باحة البطريركية، ثم يلقي الكاثوليكوس آرام الأول عظة في المناسبة.

وفي الثانية عشرة ظهرا ً تنطلق المسيرة من البطريركية باتجاه السفارة التركية – الرابية، تلقى خلالها كلمات للأحزاب الأرمنية الثلاثة. كذلك أصدرت بطريركية الأرمن الكاثوليك، اعتبرت فيه أن “الشعب الارمني يكمل مسيرته على درب الجلجلة متسلحا بالإيمان والإرادة الصلبة، ويجابه مرة أخرى يوم 24 نيسان بشجاعة وعزم حاملا صليبه وآلامه المزمنة، رافضا الإنصياع الى قوى ظالمة ناكرة وحشيتها وتاريخها”.

ودعت بالتعاون مع اللجنة الأرمنية لإحياء مئوية ذكرى الابادة الأرمنية، الى أمسية تذكارية الثامنة والنصف مساء الاثنين 23 الجاري حول ضريح شهداء الإبادة الأرمنية في باحة البطريركية – الجعيتاوي، تتخللها صلاة وبرنامج وطني ثقافي وسيسهر الحضور على ضريح شهدائه الأبرار.

كما دعت الى المشاركة في قداس الهي الخامسة عصر الثلاثاء 24 الجاري في باحة مدرسة الجمهور- الجعيتاوي، تليه صلاة عن راحة أنفس الشهداء أمام ضريح الشهداء في بطريركية الأرمن الكاثوليك.

Leave a Reply

Your email address will not be published.