إزاحة الستار عن النصب التذكاري للإبادة الجماعية الآشورية في يريفان

أقدم أبناء شعبنا في أرمينيا على خطوة تاريخية بالحفاظ على تراثهم وتاريخهم بتكريم ضحايا إبادة الشعب الآشوري، نتيجة الجرائم التي إرتكبتها الحكومة العثمانية خلال فترة الحرب العالمية الأولى (1914-1918).

فوفقاً لما قاله السيد أرسين ميخائيلوف، سكرتير الاتحاد الآشوري العالمي في أرمينيا، بأن الاستعدادات تجري لإزاحة الستار رسمياً عن نصب الإبادة الجماعية الآشورية في يريفان في 25 نيسان 2012.

ولقد تم تنظيم برنامج خاص من قبل الاتحاد الآشوري العالمي وبالتعاون مع جمعية آتور. وأضاف السيد ميخائيلوف انه يتوقع حضور العديد من الممثلين الحكوميين.  وعددا كبيراً من الضيوف من خارج البلد ليشمل كل من: السيد هرمز شاهين، نائب السكرتير العام في الاتحاد الآشوري العالمي من أستراليا، والسيد ديفيد ديفيد، رئيس إتحاد الجمعيات القومية الآشورية الاسترالية والأمين الإقليمي للاتحاد الآشوري العالمي في استراليا ونيوزيلندا، والسيد إدوين بابيلا خاشان، الأمين الإقليمي للوطن من إيران، والدكتورة اناهيت خسرويفا، الباحثة في معهد التاريخ، بالأكاديمية الوطنية للعلوم في جمهورية أرمينيا. والسيد صبري عتمان، مدير مركز بحوث الإبادة الجماعية الآشورية (مركز سيفو) من أوروبا. وسوف يكون من بين الضيوف ممثلون عن المنظمات الآشورية الأرمينية أيضاً.
“إن الاتحاد الآشوري العالمي فرع أرمينيا، وبالتنسيق مع جمعية آتور الآشورية في أرمينيا، يوجه دعوة مفتوحة لجميع الآشوريين في جميع أنحاء العالم لحضور هذا الحفل التذكاري المهم، لتقاسم هذه اللحظة التاريخية معهم. سيكون من دواعي سرورنا ويشرفنا أن نرى المشاركة  من غير الآشوريين كإجراء لدعم مطاليب الأمة الآشورية العادلة، وإدانة جرائم الإبادة الجماعية بشكل عام.” قال السيد ميخائيلوف.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالسيد أرسين ميخائيلوف على البريد الإلكتروني Email: arsen_mikhaylov@yahoo.com

 

يريفان – 20 أبريل 2012

www.tebayn.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.