“يريفان” تحتفل باختيارها عاصمة عالمية للكتاب لعام 2012

احتفلت أمس الأحد العاصمة الأرمينية يريفان باختيار اليونسكو لها “عاصمة عالمية للكتاب” لعام 2012 وسط أجواء من البهجة والسعادة عمت كافة الشوارع والميادين الرئيسية بالعاصمة.

وحضر “اليوم السابع” أجواء الاحتفالات والنشاطات التى نظمتها لجنة يرأسها رئيس الجمهورية سيرج سركسيان، وشاركت فيها القاهرة بوفد مصرى برئاسة حسام نصار، وكيل أول وزارة الثقافة، ورئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بالوزارة الذى أكد فى كلمته على أهمية هذا الحدث، لافتا إلى التجربة المصرية ودور الثقافة خاصة عقب ثورة يناير فى ربط ودمج كافة المجتمعات داخل الوطن الواحد لتحقيق الأهداف المشتركة.

وفى يريفان تميزت الاحتفالات بمشاركة أعداد هائلة من أبناء العاصمة البالغ عددهم حوالى مليون نسمة من إجمالى 3 مليون نسمة تقريبا تعداد سكان دولة أرمينيا التى أعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفيتى عام 1991.

بدات الاستعدادات منذ الصباح الباكر بتزيين الشوارع ونصب المسارح بالميادين الرئيسية بالمدينة تمهيدا لاحتفالات المساء، كما بدأت احتفالات صباحية أمام عدد من المدارس والمكتبات العامة بالعاصمة شارك فيها الأطفال والأهالى.

وزار وفد من منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة “اليونسكو” معهد المخطوطات الشهير بالعاصمة يريفان ويضم أكثر من 13 ألف مخطوطة تعود للعصور القديمة، وتم إقامة حفل كبير بساحة المعهد الذى يتوسطه تمثالا ضخما لـ”ميسروب ماشدوتس” واضع الأبجدية الأرمنية.

وفى المساء تم اقامة حفلات بكافة الميادين كان أبرزها بميدان ساحة الجمهورية وميدان الأوبرا بقلب العاصمة بحضور حشود هائلة من أبناء المدينة، وقال سكرتير اللجنة وأمين عام رئاسة الجمهورية فيكين سركسيان أن اختيار اليونسكو يريفان عاصمة عالمية للكتاب لعام 2012 إنجاز وشرف كبير لأى دولة، وقد تسلمت يريفان أمس اللقب من العاصمة الارجنيتينة بوينس إيرس والتى كانت عاصمة الكتاب عام 2011، وأصبح تقليدا سنويا منذ عام 2001 أن يتم اختيار عاصمة الكتاب العالمية.

وتعد يريفان المدينة الثانية عشرة التى تم اختيارها عاصمة عالمية للكتاب بعد مدريد (2001)، والإسكندرية (2002)، ونيودلهى (2003)، وآنفرس (2004)، ومونتريال (2005)، وتورينو (2006)، وبوغوتا (2007)، وامستردام (2008)، وبيروت (2009)، ولوبيانا (2010)، وبوينس أيريس (2011).

وذكر الموقع الرسمى لهيئة اليونسكو أنه تم اختيار يريفان عاصمة عالمية للكتاب لهذا العام نظراً للمستوى الرفيع لبرامجها فى حقل صناعة الكتاب باعتباره برنامجا مفصلا، وواقعيا ومرتبط بالنسيج الاجتماعى للمدينة، كما أن له طابعا عالميا ويسلط الضوء على جميع العاملين فى حقل صناعة الكتاب”.

يذكر أن مصر من أولى الدول التى أعلنت اعترفها بدولة أرمينيا عقب استقلالها عن الاتحاد السوفيتى، حيث تم التوقيع على اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين فى مارس 1992، وافتتحت البعثة الدبلوماسية الأولى لجمهورية أرمينيا فى الشرق الأوسط وأفريقيا فى القاهرة فى سبتمبر 1992، بينما افتتحت السفارة المصرية فى يريفان فى مايو 1993.

 

الإثنين، 23 أبريل 2012 –

اليوم السابع

Leave a Reply

Your email address will not be published.