بطريرك الأرمن: تركيا تتنكر للأقليات

احتشد آلاف الأرمن اللبنانيين، الثلاثاء، في مسيرة شمالي بيروت إحياءا للذكرى الـ97 للمجازر التي يقولون إن أسلافهم تعرضوا لها على أيدي الأتراك، إبان الحرب العالمية الأولى.

وانطلقت المسيرة الحاشدة من أنطلياس إلى السفارة التركية في منطقة الرابية، رافعين لافتات باللغات العربية والأرمنية والإنكليزية تطالب أنقرة بالاعتراف بإبادة الأرمن، حسب وكالة فرانس برس.

وألقى بطريرك الأرمن الأرثوذكس، آرام الأول، عظة في كنيسة الأرمن الأرثوذكس في أنطلياس انتقد فيها ما اعتبره “سعي تركيا لتوسيع نفوذها في المنطقة”.

وتساءل “كيف تعطى تركيا دورا في عالم مدافع عن القيم الإنسانية وحقوق الإنسان عندما تسجن وتضطهد في تركيا المفكرين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وهي تتنكر حتى الآن لحقوق الأقليات ولجريمتها الموصوفة، أعني الإبادة الأرمنية”.

وأحرق متظاهرون أعلاما تركية، ورشقوا السفارة بالبيض والعصي، وسط انتشار أمني كثيف وقطع طرق. ويحيي الأرمن في 24 أبريل ذكرى المجازر التي تعرض لها أسلافهم عام 1915.

ويقول الأرمن إن 1.5 مليون سقطوا ضحية هذه المجازر، في حين تقول تركيا إن عدد القتلى لم يتجاوز نصف مليون سقطوا في صدامات أهلية رافقت سقوط الدولة العثمانية، وانحياز الأرمن إلى جانب روسيا.

ويقطن في لبنان 140 ألف أرمني، وهو التجمع الأرمني الأكبر في العالم العربي.

skynewsarabia

Leave a Reply

Your email address will not be published.